المحتوى الرئيسى

> عشرات القتلي والجرحي في مظاهرات «جمعة الشهداء» في سوريا

04/02 21:34

أدان البيت الابيض الاجراءات العنيفة التي اتخذتها سوريا ضد المحتجين المناوئين للحكومة وحث الرئيس السوري بشار الاسد علي اتخاذ خطوات ملموسة بصورة فورية تجاه الاصلاح.. وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني إن لدي الحكومة السورية فرصة مهمة لتتجاوب مع الطموحات المشروعة للشعب السوري.. لافتا إلي أن العنف لا يشكل الرد علي شكاوي الشعب السوري.. وطالب جميع الاطراف بالحفاظ علي الهدوء وتجنب العنف. كما دعا كارني الحكومة السورية إلي احترام حقوق الانسان والسماح للمظاهرات السلمية.. وقال إن لدي الاسد مسئولية اتخاذ خطوات ملموسة علي وجه السرعة والقيام بإجراءات للوفاء بوعوده ووضع جدول بإصلاح ذي مغزي إن ما نحتاج إليه الآن هو مسار ذو مصداقية لمستقبل يتمتع بقدر أكبر من الحرية والديمقراطية والفرص والعدالة. يأتي ذلك فيما شيع سكان انخل جنوب سوريا أمس شابا قتل أثناء مشاركته في تظاهرة في مدينة الصنمين بالجنوب من دمشق حيث قامت قوات الامن بحملة اعتقالات. وصرح ناشط حقوقي انه تم اعتقال عدة أشخاص وقال شاهد من دوما شمال دمشق إن متظاهرين قاموا أمس الاول بعد خروجهم من مسجد المدينة بعد الصلاة برشق الحجارة علي قوات الامن التي ردت بإطلاق النار عليهم. وأفاد الشاهد أن عدد القتلي يتجاوز العشرة وأوضح أن عشرات الجرحي سقطوا أيضا وقامت قوي الأمن باعتقال العشرات كذلك. في المقابل أعلن مصدر سوري مسئول أن مسلحين اطلقوا النار أمس الاول علي متظاهرين في مدينة دوما شمال دمشق مما أدي إلي مقتل عدد منهم واصابة العشرات من المدنيين وعناصر قوات الامن. ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية عن المصدر قوله إن مجموعة مسلحة اعتلت اسطح بعض الابنية في مدينة دوما بعد ظهر أمس الاول وقامت بإطلاق النار علي مئات من المواطنين كانوا يتجمعون في المدينة وكذلك علي قوات الأمن. وأضاف أن ذلك أدي إلي سقوط عدد من القتلي وعشرات الجرحي من المواطنين وقوات الشرطة والأمن. وذكر التليفزيون السوري أن بعض المحتجين قاموا بطلاء ثيابهم باللون الاحمر لتضليل الاعلام والايهام بأنهم جرحي. وكان قد تظاهر الآلاف أمس الاول في عدة مدن سورية وللمرة الاولي في مناطق شمال شرق سوريا حيث شكل الاكراد غالبية للمطالبة بإطلاق الحريات. في غضون ذلك حذر الرئيس السابق لهيئة الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية الميجور جنرال احتياط عاموس يادلين من نشوء أوضاع فوضوية في سوريا من شأنها أن تؤدي إلي وقوع اسلحة كيماوية أو صاروخية بأيادي منظمات ارهابية، كما دعا يادلين إلي متابعة الاوضاع في الأردن بتمعن مؤكدا أن وجود نظام معاد في عمان قد يغير الاوضاع الامنية في إسرائيل بشكل جذري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل