المحتوى الرئيسى

وزير خارجية ليبيا الأسبق يطالب بإرسال قوة عربية لوقف عمليات القتل

04/02 11:54

- القاهرة- الألمانية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  دعا وزير خارجية ليبيا الأسبق عبد الرحمن شلقم إلى إرسال فرقة كوماندوز عربية تضم 500 جندي لإنقاذ مصراتة والزاوية وفكّ الحصار ووقف القتل.وقال شلقم الذي استقال من منصبه كمندوب لبلاده في الأمم المتحدة، في مقابلة مع صحيفة "الحياة" اللندنية الصادرة اليوم السبت، إن المعارضة تحتاج إلى تدريب أكثر من احتياجها إلى السلاح الذي بقي بعد انضمام الشرق إلى الثورة.ووصف شلقم المكاسب التي حققتها قوات العقيد معمر القذافي على الأرض خلال اليومين الماضيين، بـ"رقصة المذبوح".وتوقع شلقم أن تنتهي الأزمة "بأسرع مما يتصور كثيرون"، مشيراً إلى نفاد الوقود والمواد الغذائية في الأماكن الخاضعة لسيطرة النظام.وأشار إلى أن القذافي لن يخرج إلا بكارثة على ليبيا وكارثة عليه. متابعا "إذا بقي القذافي، سيدمر الليبيين وسينتقم منهم وسيفجر تونس ومصر ويبعث بسيارات مفخخة ومرتزقة إلى تونس؛ لأنه يراها أنها هي السبب. سينتقم أسوأ انتقام من تونس".وقال "دوري الآن غير محدود، سياسياً وأمنياً وعسكرياً بلا حدود، وأنا على اتصال يومي بالمجلس الوطني الانتقالي، أقترح عليهم أشياء، وأقوم بهذا الاتصال بحكم منصبي السابق كوزير للخارجية لديه علاقات مع عدد كبير من رؤساء الوفود والوزراء".واستطرد أن لقاءه مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما على هامش افتتاح مقر البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، لم يتطرق إلى مسألة تسليح الثوار، ونفى وجود عناصر من المخابرات الأمريكية في ليبيا.وأكد في المقابلة أنه لا يريد لعب دور سياسي بعد إسقاط النظام، مشيراً إلى أنه سيتفرغ للقراءة والكتابة.يذكر أن قوات التحالف تفرض بموجب قرار مجلس الأمن منطقة حظر طيران فوق ليبيا التي تشهد صراعا مسلحا بين المناهضين للزعيم الليبي معمر القذافي والقوات الموالية له.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل