المحتوى الرئيسى

الغموض يكتنف وفيات مستشفى التأمين بالفيوم

04/02 09:21

الفيوم- أحمد سيف النصر: أكد عدد من الأطباء في مستشفى التأمين الصحي بالفيوم أن هناك أسبابًا غامضةً وراء فشل العديد من العمليات الجراحية للأطفال في المستشفى لا يجدون تفسيرًا لها، وطالبوا بتشكيل لجنة فنية متخصصة لمراجعة الأجهزة وإيجاد حل لهذه الظاهرة، وحصر حالات الوفيات المرتفعة خلال الأشهر الماضية.   وكانت حالات الوفيات وفشل العمليات بين الأطفال، خاصةً في قسم جراحة العظام بمستشفى التأمين الصحي؛ قد زادت في الآونة الأخيرة، ومن بينها الطفل "يوسف" الذي يُصارع الموت، ودخل في غيبوبة وتدهورت حالته، وتمَّ نقله إلى مستشفى الحسين الجامعي, بعد وفاة "نورا" و"محمود" بعمليات مماثلة في نفس القسم بالمستشفى.      محمود.. ضحية أخرى للمستشفىالأهالي طالبوا بتشكيل لجنة لفحص حالات عمليات الأطفال التي أُجريت بالمستشفى في الآونة الأخيرة، بعد أن شهد المستشفى حالات وفيات عديدة، آخرها الطفل محمود بالصف الأول الابتدائي من مركز طامية، والذي اتهم والده طبيب عظام واختصاصي تخدير بالتسبب في وفاته، وقررت النيابة إخلاء سبيلهما.   وسبقتها حالة الطفلة "نورا" التي دخلت المستشفى لتركيب شريحة بالفخذ، ولم تخرج سوى جثة هامدة، واستمر المسلسل في حالة الطفل "يوسف. ع- 12 سنة" من مركز أطسا، الذي دخل المستشفى في 14 مارس الماضي يعاني من كسر بالكوع الأيسر، ويحتاج إلى عملية لتثبيت داخل الكوع بأسلاك, وبالفعل تمَّ إدخاله لإجراء العملية بقسم جراحة العظام، وبعد إجراء العملية دخل في غيبوبة وتورم جسده، وساءت حالته، وتم نقله إلى مستشفى الحسين الجامعي.   الغريب حقًّا أن أكثر من 8 أطفال تعرضوا لفشل عملياتهم الجراحية خلال الأشهر الماضية، منهم من تُوفي، ومنهم من قضى عليه أن يكمل حياته بعاهة مستديمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل