المحتوى الرئيسى
worldcup2018

قتلى وجرحى في تجدد للمواجهات بين الأمن ومحتجين في صحار العمانية

04/01 22:48

صحار(عمان)- العربية.نت عاد التوتر من جديد إلى ولاية صحار شمال سلطنة عمان بعد صلاة الجمعة 1-4-2011، بعد المواجهات التي شهدتها الولايه في السابق، حيث وقعت إشتباكات ٌ بين المحتجين وقوات الأمن التي انتشرت بكثافه في مختلف أنحاء الولاية خاصة دوار الكرة الارضيه ، إستخدمت خلالها تلك القوات الهروات والرصاص المطاطي مما أدى إلى وفاة ثلاثة اشخاص على الأقل ، فيما أُصيب اكثر من عشرين شخصا من المحتجين بجروح مختلفه تم نقلهم إلى مستشفى صحار لتلقي العلاج، جروح بعضهم خطيرة. وتاتي هذه التطورات في اعقاب حملة الاعتقالات التي نفذتها قواتُ الأمن فجر الثلاثاء الماضي لعدد من المعتصمين في دوار صحار ، وأخرين تم إعتقالهم من منازلهم بينهم اكاديميون وإعلاميون وكتاب ، على خلفية مشاركتهم في الاعتصامات وإغلاق الدوار أمام السيارات ، إلى جانب محاولة البعض من المحتجين اقتحام عدد من الدوائر الحكوميه في ولاية صحار وإجبار الموظفين على مغادرتها في محاولة للضغط على الحكومه للاستجابة لمطالب المعتصمين خاصة فيما يتعلق بسرعة إجراء التحقيق حول مقتل المواطن عبدالله الغملاسي الذي اصيب بطلقات ناريه في بداية المواجهات بين قوات الامن والمحتجين في نهاية شهر فبراير/شباط الماضي، إلى جانب مطالب أخرى مثار بحث بين الحكومة والمحتجين. وعلمت "العربيه.نت" أن قوات الأمن إعتقلت مساء الجمعة ما يزيد عن سبعين شخصا تم نقلهم إلى السجن المركزي في سمائل ، هذا وأطلق عدد من الحقوقيين العمانيين والأعلاميين والكتاب بيانا طالبوا فيه السلطات العمانيه بإطلاق سراح جميع المعتقلين بخاصة الأكاديميون والإعلاميون والكتاب والشعراء الذين نقلوا إلى السجن المركزي. وتلقت "العربيه.نت" معلومات من مصادر مختلفه أن المواطنين بدأوا بالتسلح لمواجهة كافة الاحتمالات في ضؤ التصعيد الأخير ، في حين ناشد آخرون السلطان قابوس للتدخل الفوري لنزع فتيل الأزمه في وقت يزداد فيه عدد المحتجين الذين اخذوا بالتجمع في مناطق مختلفه من ولاية صحار والمناطق المجاورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل