المحتوى الرئيسى

شبح سانتوس يطارد الأهلي أمام "أولاد" سوبر سبورت

04/01 21:50

يخشى الأهلي مفاجأت مضيفه سوبر سبورت يونايتد الجنوب إفريقي عندما يلاقيه مساء السبت في جولة الإياب لدور الـ 32 من دوري أبطال إفريقيا. وكانت مباراة الذهاب في القاهرة قبل أسبوعين قد إنتهت بفوز الأهلي بهدفين دون رد، سجلهما أسامة حسني ودومينيك دا سيلفا، لتزداد فرص الفريق الأحمر في التأهل للدور التالي. ويكفي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب، التعادل بأي نتيجة، أو الخسارة بفارق هدف، إلى جانب الفوز في مباراة السبت ليستكمل طريقه في البطولة. ويتشابه موقف الأهلي قبل إياب هذا الدور مع موقفه في دور الـ 16 من كأس الإتحاد الإفريقي عام 2009، أمام سانتوس اف سي الأنجولي، عندما فاز بثلاثة أهداف نظيفة في لقاء الذهاب بالقاهرة بواقع هدفين لأسامة حسني، وهدف لمحمد أبو تريكة، وظن الجميع وقتها أن ممثل مصر قد تخطى الفريق الأنجولي إلى دور الـ 8. ولكن سانتوس قلب الطاولة على أبناء مانويل جوزيه، وتمكن من زيارة شباك ضيفه ثلاث مرات في مباراة الإياب، ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي أخرجت الأهلي من البطولة. وكانت مواجهة الإياب ضد سانتوس هي أخر مباراة رسمية خاضها جوزيه مع الأهلي في ولايته الثانية، قبل أن يرحل عن الفريق لقيادة منتخب أنجولا في كأس الأمم الإفريقية 2010. وربما لهذا السبب، حذر جوزيه لاعبيه من التهاون أمام سوبر سبورت في المباراة، وشدد على صعوبة المواجهة. وقال "نحترم المنافس كثيرًا، ولابد أن يؤدي اللاعبون بمنتهى الجدية والإلتزام طوال الـ 90 دقيقة، لأن كرة القدم لا تعرف الاسماء داخل الملعب، ولكنها تعرف الجهد والعرق والإلتزام بالواجبات الفنية." وأكد المدير الفني المخضرم أن المواجهة لن تكون سهلة كما يتصور البعض، مستشهدًا بمباراة الذهاب التي قدم خلالها سوبر سبورت أداء مبهر أحرج فريقه على أرضه. من ناحية أخرى، يدخل الأهلي اللقاء متأثرًا بهزيمة منتخب مصر أمام منتخب الأولاد في جوهانسبرج بهدف قاتل في الثواني الأخيرة يوم السبت الماضي في التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا العام القادم. الهزيمة ستلقي بظلالها على اللقاء، خاصة وأن سبعة من لاعبي الأهلي خاضوا مباراة السبت الماضي، ما دفع الجهاز الفني لمحاولة إخراج الدوليين من الحالة النفسية السيئة. وبالنظر إلى القائمة التي إختارها جوزيه لخوض اللقاء، فإنها لم تختلف كثيرًا عن لقاء الذهاب، باستثناء دخول أحمد شكري، وأحمد نبيل "مانجا"، فيما يستمر غياب محمد بركات بسبب الإيقاف. وخاض الأهلي خلال الأسبوعين الماضيين، مباراة ودية واحدة يوم السبت أمام الإنتاج الحربي وانتهت بالتعادل الإيجابي 2-2، ولكنها لم ترضي طموح الجهاز الفني الذي أكد ان التجربة لم تعد الفريق بشكل جيد. وتجدر الإشارة إلى أن الأهلي لعب عشر مبارايات أمام فرق جنوب إفريقيا عبر تاريخه في مختلف البطولات، فاز في ستة لقاءات - كان أخرها لقاء الذهاب - وتعادل ثلاث مرات، وخسر مباراة واحدة. على الجانب الأخر، بسعى سوبر سبورت لتعويض فارق الهدفين، مستعينًا بالدفعة المعنوية التي تلقاها من منتخب الأولاد إثر الفوز على مصر. ويضم سوبر سبورت لاعبين دوليين شاركا في فوز البافانا على الفراعنة، هما مورجان جولد، وكيرميت إيراسموس. ولكن جافين هانت المدير الفني للفريق يرى أن المهمة مستحيلة أمام بطل إفريقيا سبع مرات، ويكفي تعبيره بأنه يمكنه الفوز على الأهلي إذا "طارت الخنازير".انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل