المحتوى الرئيسى

بلطجية "الوطني" ببورسعيد يشتبكون مع قوات الجيش

04/01 21:48

بورسعيد- أيمن جاد: اعتدى البلطجية التابعون للحزب الوطني ببورسعيد على أحد أفراد القوات المسلحة أثناء تأمينها لمظاهرات خرجت عقب صلاة الجمعة؛ للمطالبة بمحاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك.   وقال شهود عيان لـ(إخوان أون لاين) إنه عندما تدخلت القوات المسلحة لإقناع المتظاهرين بعدم السير في اتجاه المحكمة ومبنى المحافظة، قام أحد البلطجية بالاعتداء على أحد أفراد الجيش؛ ما دفع النقيب حسن القاضي لإطلاق النار في الهواء لتفريق المتظاهرين، الذين غادروا المكان، بينما استمرَّ وقوف البلطجية محاولين الفتك بالنقيب إلى أن استطاع الخروج في سيارةٍ خاصة.   وأكد أحد قيادات القوات المسلحة أن السبب في تدخل الجيش هو وجود تهديد بحرق مبنى المحافظة والمحكمة من قِبل بعض البلطجية.   وكانت محافظة بورسعيد شهدت اليوم مظاهرتين خرجت الأولى من مسجد السلام بحي الشرق للمطالبة بمحاكمة مبارك، بينما خرجت الثانية من مسجد التوفيقي بشارع الثلاثيني، والتي نظمها بعض تجار بورسعيد للمطالبة بإلغاء رسوم الوارد على الصادرات.   وردد المتظاهرون هتافاتٍ تطالب بمحاكمة رموز النظام السابق، وعلى رأسهم الرئيس المخلوع وأعوانه، فيما وزعوا بيانًا رسموا فيه شجرة الفساد بدايةً من الرئيس المخلوع مرورًا بزكريا عزمي والعادلي وسرور وغيرهم.   وصارت المظاهرتان بسلامٍ وبتأمين القوات المسلحة والشرطة دون تدخلٍ إلى أن حاول بعض بلطجية الحزب الوطني الذين كانوا يُستخدمون في الانتخابات الدخول إلى مظاهرة الشباب وتحويل اتجاهها إلى شارع محمد علي باتجاه ميدان الشهداء؛ حيث يوجد مبنى المحافظة ومجمع المحاكم؛ الأمر الذي رفضته قوات الجيش.    مظاهرة شباب الثوار   أثناء ضرب النار   أحد البلطجية  النقيب حسن القاضى يخرج من المظاهرة  جانب من مظاهرة التجار  محاولة الإعتداء على الجيش   

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل