المحتوى الرئيسى

السد يهزم لخويا ويشعل الصراع على لقب الدوري القطري

04/01 22:46

دبي - العربية.نت أشعل السد الصراع على لقب بطل الدوري القطري لكرة القدم بعد فوزه المثير على لخويا المتصدر 2-1 ضمن المرحلة العشرين الجمعة 01-04-2011. وسجل للسد يوسف أحمد (80) وعلي حسن عفيف (89) وللخويا الفرنسي دامي تراوري (88). وبفوزه يكون السد قد حرم لخويا من التتويج باللقب مبكراً وجدد فى نفس الوقت آمال الغرافة في الاحتفاظ بلقبه، والريان في الاستمرار بالمنافسة رغم تعادله مع الخريطيات. وتجمد رصيد لخويا عند 45 نقطة بفارق 5 نقاط عن الغرافة الثاني و6 نقاط عن الريان الثالث. ووذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن لخويا كان بحاجة إلى الفوز ليتوج رسمياً باللقب للمرة الأولى فى تاريخه في أول موسم له بدوري الدرجة الأولى، وهو إنجاز غير مسبوق في الدورى القطري. في المقابل، جدد السد آماله الضئيلة فى التأهل إلى المربع الذهبي بعد أن رفع رصيده الى 33 نقطة في المركز السادس. ويحتاج لخويا إلى نقطتين في المرحلتين الأخيرتين ليتوج بطلا. وجاءت المباراة مثيرة وقوية وبلغت ذروتها فى الدقائق الأخيرة عندما خطف السد الهدف الأول عن طريق البديل يوسف أحمد، وفي الوقت الذي اعتقد فيه الجميع أن لخويا سيكون خاسراً، أدرك التعادل قبل النهاية بدقيقتين عبر تراوري، لكنه لم يهنأ بالتعادل الصعب أكثر من دقيقة حيث نجح البديل الثاني علي حسن عفيف في خطف هدف الفوز. وتوترت الاعصاب فى الوقت بدل الضائع الذي شهد طرد علي حسن عفيف. وتراجع الريان إلى المركز الثالث وتخلى عن الوصافة للغرافة بعد سقوطه في فخ التعادل مع الخريطيات 2-2. سجل للريان البرازيلي ايتمار داسيلفا (16) وجار الله المري (45)، وللخريطيات العراقي علاء عبدالزهرة (37) والبوركيني يحيى كيبي (60). ورفع الريان رصيده إلى 39 نقطة بفارق نقطة عن الغرافة، وظل الخريطيات سابعاً برصيد 26 نقطة. وانتزع الخور فوزا ثميناً على أم صلال بهدف وحيد سجله القطري إبراهيما نداي (78)، فرفع رصيده إلى 18 نقطة وابتعد رسمياً عن الهبوط مباشرة إلى دورى الدرجة الثانية، لكنه ظل في دائرة الخطر وبقي يواجه شبح المباراة الفاصلة مع وصيف الدرجة الثانية. وعلى رغم بقاء أم صلال فى المركز التاسع برصيد 19 نقطة إلا أنه انضم إلى الخور والسيلية فى صراع الهروب من المباراة الفاصلة. وتختتم المرحلة السبت بلقاء الوكرة مع قطر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل