المحتوى الرئيسى

العواصف والمخاوف بشأن المدنيين تعرقلان عمليات حلف الاطلسي بليبيا

04/01 20:45

بروكسل (رويترز) - قال مسؤولون بحلف شمال الاطلسي يوم الجمعة ان الطقس السيء والقلق المتزايد بشأن وقوع خسائر في الارواح في صفوف المدنيين قيدا عمليات الحلف في ليبيا في اول يوم منذ توليه قيادة الحملة الغربية ضد الزعيم الليبي معمر القذافي.وتولى الحلف مسؤولية الغارات الجوية التي تستهدف البنية التحتية العسكرية للقذافي بالاضافة الى فرض منطقة حظر للطيران بموجب قرار الامم المتحدة وحظر السلاح امس الخميس ليحل محل ائتلاف كانت تقوده الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.ومنذ ذلك الحين يقول محللون عسكريون ان هناك مؤشرات قليلة على الغارات الجوية المكثفة التي سادت بداية الحملة التي يقودها الغرب منذ نحو اسبوعين.وقال مسؤولون بحلف شمال الاطلسي ان العواصف الترابية كان لها اثر على العمليات الاولية وحدت من قدرة الحلف على تحديد اهداف الغارات الجوية لكن الطقس يتحسن يوم الجمعة.وقال احدهم "بالامس تقيدنا الى حد ما بسبب الطقس السيء."لكنه اضاف ان الحملة دخلت كذلك مرحلة اكثر "تحديا" اذ تعمل قوات القذافي على نحو متزايد في المناطق السكنية في الوقت الذي تشن فيه هجوما مكثفا على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضين.وتابع "ليس هناك شك ان الامر سيكون اكثر تحديا بالنسبة لنا لتحديد اهداف القوات المسلحة التي تهاجم المدنيين."وظهر المزيد من التقارير عن سقوط ضحايا من المدنيين يوم الجمعة لكن لا يوجد أي تأكيد رسمي.وقال مسؤول كبير بالفاتيكان في العاصمة الليبية يوم الخميس نقلا عما وصفها بمصادر موثوقة على اتصال وثيق بالسكان ان 40 مدنيا قتلوا في طرابلس.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل