المحتوى الرئيسى

«البرادعى»: النظام السابق لن يستسلم بسهولة.. وأرفض كلام «هيكل» عن عدم تأهيلى سياسياً

04/01 20:20

بدأت الحملة الشعبية لدعم ترشيح الدكتور محمد البرادعى لرئاسة الجمهورية، حملة «المليون منشور» من أمام جامعة الإسكندرية، بهدف توزيع مليون بيان على المواطنين فى المحافظة لتحسين صورة «البرادعى»، وصفته بتعرضه لحملة تشويه من قبل النظام السابق. وقال صفوان محمد، منسق الحملة، إنها ستنطلق من عدة محافظات لكنها بدأت من الإسكندرية، للتعريف بالدكتور البرادعى والرد على الاتهامات التى شوهته وعنوانها «أنا كمان كنت مخدوع زيك»، بها رد على الاتهامات التى روجها الحزب الوطنى ضده، مع بدء نشاطه فى الحياة السياسية المصرية. من جهة أخرى، قال الدكتور محمد البرادعى إن الفرصة لتكوين مجلس رئاسى لإدارة شؤون البلاد مازالت قائمة، وأضاف، خلال حواره مع الإعلامى عمرو الليثى، فى برنامج «واحد من الناس»، الذى أذيع على قناة «دريم» الخميس، أن أول قرارات سيتخذها حال فوزه برئاسة الجمهورية ستكون إعادة توزيع الدخل والاهتمام بالتعليم وإعادة الصناعة المصرية والاهتمام بالبحث العلمى واستعادة دور وهيبة مصر الخارجية، وأشار البرادعى إلى أن الـ50٪ من المصريين الذين يحتاجون للسكن والصحة والتعليم والطعام يمثلون أولويات الميزانية. وقال «البرادعى» إن رئيسى مجلس الشعب والشورى وعائلة مبارك وغيرهم من القيادات مازالوا جميعاً أحراراً وهناك مؤسسات مازالت تعمل فى الخفاء، مشدداً على أن النظام السابق لن يستسلم بسهولة ولكن الحق دائماً سينتصر، وأكد احترامه للكاتب محمد حسنين هيكل، لكنه يختلف معه فى الكثير، مشيراً إلى أن ما قاله هيكل عن أن البرادعى وموسى ليس لديها الخبرة الكافية فى السياسة المصرية كلام غير صحيح على الإطلاق، مؤكداً أن الدبلوماسية لا تنفصل تماماً عن السياسة، وقال: «أعتقد أنى على الأقل مع عمرو موسى مؤهلان من الناحية السياسية لحكم مصر».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل