المحتوى الرئيسى

الفرق المغربية تواجه إياب الكؤوس الإفريقية بمتغيرات جديدة

04/01 19:34

الرباط - خاص (يورسبورت عربية) تستعد 5 فرق مغربية لدخول غمار إياب الدور الأول من كؤوس أفريقيا (دوري الأبطال وكأس الكاف) بمتغيرات جديدة حيث تشهد بعضها غيابات مهمة بينما تواجه فرق أخرى صعوبات خارج ميدانها. ففي دوري أبطال إفريقيا رحل فريق الوداد البيضاوي لنيجريا لمواجهة كانو بلارز بغيابات وازنة أبرزها محمد بنرابح الذي أصيب رفقة المنتخب المحلي ومحمد بركات وأيوب سكومة فيما يعاني كل من جمال العليوي ونادر لمياغري من الإرهاق بعد مشاركتهما رفقة المنتخبين الأول والمحلي وأصيب أيت لعريف بحمى شديدة وأحمد أجدو بألم في بطنه. ويبذل الطاقم الطبي للفريق مجهودات كبيرة لتأهيل المصابين للقاء، فيما ترخي الحرارة المفرطة بنيجيريا بضلالها حيث أجرى الفريق أول حصة تدريبية تحت 42 درجة مئوية ومرشحة لمزيد من الارتفاع الأحد القادم موعد اللقاء. وكان لقاء الذهاب انتهى لفائدة الوداد بهدفين لصفر.   البيضاوي يسعى لتجاوز الهزيمة وعكس الفريق الأحمر قرر الغريم التقليدي الرجاء البيضاوي إشراك لاعبيه محسن متولي وحسن الطاير في لقاء الملعب المالي الذي سيدور بمركب محمد الخامس السبت المقبل لتعويض هزيمة الذهاب 2-1. كما يستعيد الفريق لاعبه هشام المحدوفي الذي أصيب في تدريبات المنتخب الأول فيما قدم غريتس خدمة للفريق الأخضر حين لم يشرك رشيد السليماني في لقاء المنتخب المحلي. وتلقى الرجاء خبرا سارا بإصابة نجم الملعب المالي مامادو كوليبالي مسجل هدفي الذهاب في كاحله أثناء لقاء في الدوري المحلي المالي وسيغيب لمدة تفوق الأسبوعين وهو ما يعني غيابه عن لقاء الإياب . كأس الكاف : الفتح بمعنويات مرتفعة والمغرب الفاسي والجديدة تحث الضغط رحل فريق الفتح الرباطي بطل كأس الاتحاد الأفريقي لدكار لمواجهة تور كوندا فوتبيرو للدفاع عن فارق الهدفين الذي فاز بهما في الذهاب، بتشكيلة متكاملة ومعنويات مرتفعة. ولا يعاني الفريق الرباطي من أي غيابات مؤثرة وسيعتمد على خبرة لاعبيه في المنافسات الأفريقية لضمان ورقة المرور السبت المقبل. ويعاني فريق الدفاع الحسني الجديدي من غيابات مؤثرة قبل مواجهة الأولمبي الباجي في إياب الدور الأول من كأس الكاف السبت بملعب العبدي بالجديدة بعدما خسر ذهابا 2-صفر. ويفتقد الفريق كل من مهاجمه عبد الله الهوى المصاب وعبد الله شاكير لغيابه عن التدريبات نتيجة إصابة سابقة، بينما يغيب العميد منير الضيفي لطرده في لقاء الذهاب. ويقود الفريق تقنيا مدربه المؤقت الشريف في انتظار تسلم المدرب الجديد جواد الملياني مهامه بداية الأسبوع المقبل. وسافر فريق المغرب الفاسي للنيجر لمواجهة الساحل السبت المقبل في مهمة صعبة بعدما اكتفى بالتعادل السلبي بميدانه. وعانى الفريق من جراء تواجد 6 لاعبين مع المنتخب المغربي الأول والمحلي ولعب 5 منهم اللقاء الودي أمام بوتسوانا مما أخر التحاقهم بالفريق للسفر. وبذل مصطف لمراني ومحمد الشيحاني وعبد النبي الحراي مجهودا كبيرا في لقاء بوتسوانتا الودي وهو ما جعل مدرب الفريق رشيد الطاوسي يتخوف على لاعبيه من الإرهاق خصوصا وهو مطالب بالبحث عن الفوز في لقاء الإياب. وبعد خسارة المنتخب المغربي أمام الجزائر بعنابة تتجه الأنظار نهاية الأسبوع للفرق المغربية المشاركة في الدور الأول لكؤوس إفريقيا لضمان تأهل جماعي يؤكد عودة كرة القدم المغربية للواجهة القارية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل