المحتوى الرئيسى

د.غنيم:الإخوان يعملون لصالحهم لا للوطن

04/01 21:47

شهد مؤتمر الائتلاف للقوي الوطنية والحزبية والحركات الشبابية بمحافظة الدقهلية والذي عقد بالنادي الاجتماعي لاستاد المنصورة حضورا من التيارات المختلفة تجمعت جميعها من أجل هدف واحد في حوارات ساخنة بهدف الحفاظ علي مكاسب الثورة من مؤامرات لسرقتها لصالح جهات بعينها . وجاءت كلمات الدكتور محمد غنيم ليؤكد علي أننا جئنا اليوم من أجل الدولة المدنية وعلينا أن نقوم جميعا لنستبعد رموز الحزب الوطني وقياداته التي أفسدت الحياة السياسية في مصر سواء في المحليات أو مجلس الشعب .أما المشكلة الثانية فهي جماعة الإخوان المسلمين فهم فصيل هام في التيار السياسي الوطني ولنا معه تجارب في الجمعية الوطنية للتغيير تعكس أن مواقفهم ليست بالضرورة تأتي لصالح الوطن ولكن الأهم صالح الجماعة .أما المجلس العسكري والقرارات الأحادية التي يتخذها فهي نتيجة كلمة (( نـــعــم )) وأنا أعتبر انه ليس دستورا ولا إعلانا دستوريا, هو شىء بينهما أهم ما فيه هو أن المجلس العسكري يملك سلطتين في قبضة يده (( سلطة الرئيس .. وسلطة مجلس الشعب )) وهو شئ غير مفهوم ولم يسبق أن رأيناه .وعلينا أن نتوحد من أجل الانتخابات القادمة بعد 6 شهور فقط بائتلاف وطني قوي لأن انتخابات مجلس الشعب سوف تفرز من يقوم بعمل دستور جديد .. كما أنه علينا مواجهة المشكلة الاستراتيجية للمواقف الأحادية للمجلس العسكري .واختتم غنيم كلمته "إننا هنا وضعنا أول لبنة في تشكيلات الائتلاف الوطني وناقشنا مبكرا جوانب المواجهة ونأمل يوم الأحد القادم بالخروج بجلسة الحوار المقررة بالقاهرة لائتلاف قومي يساعدنا علي خدمة هذا الوطن.وانتهي المؤتمربإعلان تسع نقاط يتم من خلالها وضع آليات لتفعيلها خلال المرحلة القادمة ..وهي:1ـــ بدء الخروج من حيز المدينة في اجتماعات الائتلاف لتنزل إلي القري في مؤتمرات للحوار وتم بالفعل تحديد أولي هذه المؤتمرات بقرية الحواوشة التابعة لمركز المنصورة.2 ــ العمل علي أرض الواقع وبشكل عملي علي إقالة اللواء سمير سلام محافظ الدقهلية وقيادات المحافظة وإزاحة مجالس إدارات مراكز الشباب والمجالس المحلية لكونهم من بقايا النظام الفاسد.3 ـــ فضح رموز الفساد علي مستوي محافظة الدقهلية فيمايسمي بالقوائم السوداء للحزب الفاسد .4 ــ بدء الإعداد لقوائم موحدة لمرشحي مجلس الشعب من ائتلاف وطني ضد التيارات الحالية .5 ـــ عمل لجان للتوعية وتبصير وتثقيف البسطاء من أبناء القري والأحياء بالمدن وتدعيمهم بالمتغيرات السياسية ومتطلبات اختيار مرشح مجلس الشعب وأهداف الثورة .6 ـــ فتح قنوات الحوار الوطني مع كافة التيارات السياسية للوصول إلي صياغةعامة لإدارة شعبية للفترة الانتقالية الحالية .7 ــ ضرورة الالتحام بالشارع المصري والنزول للمواطن البسيط .8 ـــ إقامة الندوات داخل القري بغرض التوعية بالمستجدات السياسية مع عرض لتجربة كفر الباز إحدي قري مركز دكرنس التي نجح شبابها في الاستفتاء لتصبح النسبة متقاربة بواقع48 % إلي 52% .وقد تعاهد الجميع علي بدء التفاعل وإعلان لتجمع ثابت كل يوم جمعة وعقب صلاة الجمعة لمطالب متكررة حتي يتم تنفيذها وأعلن أن الجمعة القادمة هي للمطالبة بمحاكمة الرئيس فورا .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل