المحتوى الرئيسى

البسطويسى: النظام المختلط الأنسب لمصر.. وسأجعل منصب النائب بالانتخاب

04/01 19:20

قال المستشار هشام البسطويسى، نائب رئيس محكمة النقض، الذى أعلن نيته الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية، إن النظام المختلط هو الأنسب فى إدارة حكم مصر، والذى يعنى مزيجاً من النظامين البرلمانى والرئاسى، أسوة بنظام الحكم فى فرنسا. أضاف، خلال كلمة ألقاها فى مركز التجديد الاشتراكى، الخميس، أنه فى حال نجاحه فى انتخابات الرئاسة سينهى الاعتقاد السائد بأن الرئيس القادم هو الذى يبادر بحل المشكلات ويضع الخطط ويقتصر دور أجهزة الدولة على التنفيذ فقط، هذا الاعتقاد يتنافى مع النظرة الصحيحة لأنظمة الحكم الديمقراطية، لأن الرئس يوجه ويدير منظومة عمل تؤسس على تنفيذ ما يستقر عليه رأى الأغلبية». وتابع: «لن أعين نائباً لى إذا فزت فى الانتخابات الرئاسية فهذا منصب ملك للشعب ولا يجب أن يفرض عليهم شخص لا يريدونه»، وقال: «سأجعل هذا المنصب بالانتخاب، حتى لا تتكرر سيناريوهات توريث الحكم لنائب الرئيس كما جرى الأمر فى العهود الثلاثة الماضية». وحول موقفه من معاهدة كامب ديفيد واستمرار العلاقات المصرية الإسرائيلية، قال البسطويسى «لا يجوز ولا يصح أن يزعم أحد إلغاء معاهدة كامب ديفيد هذا غير صحيح، لأن الإلغاء يعنى القضاء على مصداقية مصر فى المجتمع الدولى، وإنما لابد من الضغط والتفاوض لمراجعة بنود الاتفاقية بما يحقق لمصر مكاسب جديدة، وعلى رأس البنود التى يجب الضغط لمراجعتها تلك البنود التى تحدد مناطق الحدود بين البلدين»، مؤكداً ضرورة تجديد الثقة فى المجلس الأعلى للقوات المسلحة وعدم السماح بالإيقاع بينه وبين الشعب. وتابع «البسطويسى»: «الإعلان الدستورى خطوة جيدة وأنا على صلة وثيقة بالمجلس العسكرى، وأكدوا لى أن الإعلان يقضى على دستور 71 ويجعله كالميت، الذى تم دفنه»، وحول بطء إجراءات محاكمة رموز الفساد فى النظام السابق واستثناء بعض قيادات الحزب الوطنى من المحاكمات قال إن الإجراءات فى مثل هذه القضايا معقدة وتحتاج إلى شهور وسنوات حتى تصبح الإجراءات سليمة بما يجعلهم لا يفلتون من العقاب وقال: «لا تنتظروا عودة الأموال المنهوبة خارج البلاد فى شهور وإنما على الأقل ثلاث أو أربع سنوات. وأكد البسطويسى، أن برنامجه الانتخابى يعتمد بالأساس على المشاركة الشعبية فى إدارة شؤون الحكم من خلال إجراء الانتخابات على رئاسة أى هيكل تنظيمى مؤسسى بداية من نائب رئيس الجمهورية حتى رؤساء الجامعات والعمداء والمحافظين على أن تكون الجمعيات العمومية لأى مؤسسة اليد العليا فى الإدارة، بالإضافة إلى إنشاء جهاز لمكافحة الفساد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل