المحتوى الرئيسى

الفيفا في انتظارك يا ابن همام

04/01 17:16

أحمد العلولا من المؤكد جداً أن إقدام محمد بن همام العبدالله القطري الجنسية.. رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على الترشح والرغبة في الفوز بكرسي (الفيفا) الدولي لكرة القدم.. إنما ينم عن سبق إصرار وترصد بجدارته وكفاءته لأن يتربع المواطن الخليجي لأول مرة على سدة الفيفا والظفر بلقب (ملك) كرة القدم إداريا لأن اللقب الفني حق خاص لبيليه البرازيلي ولا ينازعه عليه أحد.. لا من قبل ولا بعد!! محمد بن همام بما يمتلكه من قدرات وسمات شخصية دفعت به من الحضور المحلي على مستوى بلده قطر ومن ثم انتزاعه مقعد رئاسة الاتحاد الآسيوي ومساهمته في إحداث نقلة فنية وحضارية والارتقاء بمستوى الكرة في القارة الأكبر عالمياً.. وتطور منظومة العمل داخل أروقة الاتحاد الذي انعكس إيجاباً على تحسن ونمو المسابقات والبطولات.. إن كانت على مستوى الأندية والمنتخبات.. وكل حركة التطوير تلك لم تكن لتتحقق بالشكل الحالي لو أن ابن همام بعيداً عن رئاسة الاتحاد.. * ومن باب الإنصاف والعدالة.. فإن كفاءة ابن همام.. وبما يحظى به من قبول وتقدير لدى أكثرية الاتحادات سواء في قارة آسيا أو خارجها.. هي ستكون جسر العبور للوصول والفوز بزعامة الفيفا وانتزاع مقعد بلاتر لدورة قادمة بعد أن يفوز بأكثرية الأصوات في انتخابات معركة الاتحاد الدولي في الأول من يونيو المقبل في زيورخ السويسرية التي شهدت قبل أشهر ملحمة التصويت على جدارة قطر بشرف تنظيم كأس العالم 2022 وكأول دولة شرق أوسطية!! * من المؤكد جداً أن قطر (حكومة) هي من (باركت) خطوة ابن همام الدولية وفتحت له اللون الأخضر للمضي قدماً في تحقيق إنجاز آخر.. مع توفر كافة متطلبات وتكلفة الحملة الدعائية والإعلامية بموازنة مالية (مفتوحة) ذلك أن قطر تدرك جيداً أن انتصارها دولياً بمرشحها ابن همام هو في النهاية تتويج شرفي كبير لبلد صغير في مساحته وعدد سكانه.. لكنه قدم في الآونة الأخيرة حضوراً باهراً ولافتاً الأنظار عالمياً.. * أقولها بثقة عمياء.. وبعيداً عن العاطفة.. وقبل انطلاقة الانتخابات.. مبروك قطر.. مبروك اعتلاء عرش العالمية بواسطة مرشحها المؤهل محمد بن همام.. * نقلاً عن "الجزيرة" السعودية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل