المحتوى الرئيسى
worldcup2018

وقفة احتجاجية للعمالة المؤقتة بمستشفيات جامعة الزقازيق

04/01 16:35

نظم العشرات من العمالة المؤقتة بمستشفيات جامعة الزقازيق أمس الخميس، وقفة احتجاجية أمام مبنى رئاسة الجامعة، يطالبون بتثبيتهم، وتنفيذ قرار رئيس جهاز التنظيم والإدارة الصادر منذ عام بوضعهم فى الميزانية. أكد المتظاهرون أن رواتبهم تتراوح بين 175 و 250 جنيه، وأنهم يعملون منذ أكثر من 5 سنوات وبعضهم يعمل منذ عشر سنوات، فى جميع التخصصات بمستشفيات جامعة الزقازيق وكلية الطب، مابين أعمال فنية وإدارية ومحاسبة وخدمات معاونة. ولم تفكر إدارة الجامعة فى تثبيتهم أو حتى وضعهم على الميزانية، ليحصلون على أجور مساوية لزملائهم فى العمل، وفى نفس الوقت تعاقدت الجامعة مع شركات خاصة لأعمال النظافة والأمن، برواتب أكثر من 750 جنيه. وأوضح المتظاهرون أنهم توجهوا إلى جهاز التنظيم والإدارة، الذى أفادهم بأنه تم وضع العمالة المؤقتة بمستشفيات جامعة الزقازيق وعددهم نحو 400 عامل على الميزانية منذ 24 يناير 2010، ومع ذلك لم يتم التنفيذ، موجهين الاتهام لكل من محمد خيرى مدير شئون المستشفيات، وأحمد عادل مدير الشئون الإدارية بالمماطلة فى التنفيذ. أضافوا: "إنه منذ شهر قمنا بمظاهرة أمام مبنى الجامعة، وتم الاتفاق معنا على وضعنا فى الميزانية ورفع أجورنا إلى 500 جنية، ولكن لم يتم التنفيذ مما جعلنا نكرر الوقفة مرة أخرى"، معللين ذلك بعدم وجود " فلوس " فى حين أكد المتظاهرون أن المستشفى الواحدة يدخلها آلاف الجنيهات يوميا، سواء من خلال أكثر من 500 تذكرة زيارة بسعر 4 جنيه، ومرافقة المريض بسعر عشرة جنيهات لليلة، وعشرات من حالات الولادة بتكلفة من 50 – 100 جنيه، والأشعة وقرارات العلاج الوزارية، وغيرها الكثير من موارد الدخل اليومى، التى تدخل حسب قول مسئولى صناديق تحسين الخدمة، والتى تنفق بدورها على مرتبات وأجور العاملين بالمستشفيات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل