المحتوى الرئيسى
worldcup2018

لاتجربوا الشعب السوري بقلم: احمد الحاج إسماعيل الطائي

04/01 16:35

دائما وفي كل زمان يمتحن الله المؤمنين ويبتليهم بسفهاء عملاء ينغصون عليهم رغد حياتهم الهادئــة ويعكرون صفو استقرارهم وأمنهم في أوطانهم ،فالسوريون يعيشون الوحدة الوطنية في اسمي معانيها أ عزاء مكرمون مستقرون يمارسون حراكهم الوطني والقومي وبما يخدم القضايا العربية وقواها المقاومة للمشاريع والمخططات الرامية إلى سلب الأمة العربية ومقاوميها قراراتهم في تقرير مصائرهم وتحقيق تقدمهم الحضاري وتطورهم وتحررهم من الهيمنة والتبعية للقوى الظلام "الصهيو أمريكية " والدول المؤتمرة بإملاء اتها... سورية العربية التي تقف وقفة عزا في وجه أولئك الذين يريدون زرع بزور الفتنة بين أبناء الشعب الواحد الذي تحداهم ووقف إلى جانب قائده لرد بغيهم وحقدهم سورية القلعة الصامدة وشعبها الذي عرف المقامرون والأفاقون وزمر المرتزقة الآتيين من خلف الحدود القريبة و البعيدة تعرف على هؤلاء الفتنويون وتصدى لهم بحشوده التي عبئت نفسها لتكون الحافظة للوحدة الوطنية والتلاحم في وجه العابثين بأمن الوطن واستقراره . قاومت الجماهير المحتشدة أولئك المرتهنين لتلك القوى الظلامية المتآمرة .. نعم إنها مؤامرة تتعرض لها الجمهورية العربية السورية ومنذ إن وقفت مع المقاومات العربية متصدية للكيان العنصري الصهيوني وداعيماته من الإدارات الأمريكية والغربية .. ومقاومة الجماهير كان سلاحها المستوى العالي والرفيع من الوعي لوئد الفتنة وتقوية الارتباط في الوطن وقائد ه أرسلت رسالة إلى تلك القوى الظلامية إن الجمهورية العربية السورية قوية بشبابها وشيبها .. برجالها ونسائها ..محبة للأمن والأمان تقف صفا مع وجنب ووراء قائدها تدافع عن عزة وكرامة الوطن.. فيا أيها الغباء يا من تعزفون شاذا على أوتار الفتنة إلا تلعبوا بنارها لأنكم ستحرقون بلظاها ، فلا تجربوا شعبا مقاوما في سورية .. بارك الله بسورية وشعب سورية وقائد سورية الرئيس الدكتور بشار حافظ الأسد بقلم: احمد الحاج إسماعيل الطائي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل