المحتوى الرئيسى

المحافظات تشارك في جمعة إنقاذ الثورة وتطالب بمحاكمة رموز نظام «مبارك»

04/01 16:15

شهد عدد من محافظات الجمهورية بعد صلاة الجمعة مظاهرات ومسيرات ضمن «جمعة إنقاذ الثورة» طالبت بسرعة محاكمة رموز النظام السابق والحفاظ على مكتسبات الثورة ونبذ الاختلاف ومحاسبة الفاسدين وقتلة الشهداء. ففي الإسماعيلية تظاهر المئات من الأهالي وقوى المعارضة وشباب حركة 6 أبريل وائتلاف شباب 25 يناير بالإسماعيلية بميدان الممر بوسط المدينة بعدما تجمعوا عقب صلاة الجمعة والتي أطلق عليها «جمعة إنقاذ الثورة» من مسجد المطافئ والعباسي والمساجد القريبة بالمدينة وطالب المتظاهرون بإقالة اللواء عبد الجليل الفخراني محافظ الإسماعيلية ومحاكمة رموز النظام السابق وعلى رأسهم الرئيس السابق مبارك وأعوانه وردد المتظاهرون هتافات تنتقد المحافظ مطالبين المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإقالته لرفض شعب الإسماعيلية وجوده. وقال العديد من النشطاء وأعضاء ائتلاف ثورة 25 يناير إن المظاهرات تهدف إلى التأكيد على ضرورة إنقاذ الثورة ومكتسباتها وضرورة نبذ الاختلاف والوقوف صفا واحدا وتضافر جميع القوى المختلفة في هذا الظرف الدقيق لتحقيق مطالب الثورة ومن أهمها محاسبة الفاسدين وقتلة الشهداء واسترداد الأموال المهربة والمنهوبة من الشعب. وفي الغربية، تظاهر أكثر من 7 آلاف من أبناء مدينة المحلة الكبرى عقب خروجهم من صلاه الجمعة أمام قسم شرطة ثان المحلة مطالبين بسرعة محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك وأفراد أسرته ورموز نظامه أحمد فتحى سرور وزكريا عزمى وصفوت الشريف. وحمل المتظاهرون لافتات مكتوباً عليها «جمعة إنقاذ الثورة» و«عايزين حقنا.. فلوسنا ودمنا»، وشارك فى المظاهرة عدد كبير من شباب ثورة 25 يناير والإخوان المسلمين ومختلف القوى السياسية. وفي بورسعيد انطلقت من مسجد السلام ببورسعيد مظاهرة شبابية حاشدة دعت إليها حركة شباب 6 أبريل وصفحة كلنا خالد سعيد والجمعية الوطنية للتغيير، ومرت المظاهرة من شارع طرح البحر حتى ميدان الشهداء أمام ديوان عام المحافظة، وأطلقت هتافات «مش حاسين بالتغيير وهاننزل تاني التحرير» و«يا مشير يا مشير.. لسه فيه حرامية كتير». وفي القليوبية، انضم عدد كبير من أعضاء الحركات والقوى السياسية بمدن بنها وشبرا الخيمة إلى ثوار ميدان التحرير بالقاهرة للمشاركة في مليونية الثورة، في الوقت الذي عززت فيه الشرطة العسكرية وأجهزة الأمن بالمحافظة من تواجدها بالميادين العامة وأماكن تجمعات القوي السياسية المحددة لخروج المتظاهرين بالمحافظة بالتزامن مع مليونية الإنقاذ بالتحرير. وفي أسيوط، نظمت جماعة الإخوان المسلمين وعددا من القوى السياسية 6 أبريل والجمعية الوطنية للتغيير والحملة الشعبية لدعم البرادعى تظاهرة خرجت من أمام مسجد الهلالي وانضم إليها ما يقرب من 2000 شخص نددوا خلالها بتأخر محاكمات الوزراء والرئيس مبارك ورموز الحزب الوطني. وطافت التظاهرة عدداً من شوارع أسيوط ودعت المواطنين إلى الخروج لإنقاذ الثورة، واتهم المتظاهرون أعضاء الحزب الوطني وجهاز مباحث أمن الدولة بإشعال الفتن الطائفية. كما نددوا باستمرار عدد من ضباط أمن الدولة بأسيوط في فرع الجهاز والمتهمين في قضايا تعذيب وانتهاك حقوق الإنسان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل