المحتوى الرئيسى

مقتل ثلاثة محتجين مع تجدد المظاهرات في سوريا

04/01 18:18

دمشق (رويترز) - قال شهود عيان ان قوات الامن السورية قتلت ثلاثة محتجين على الاقل يوم الجمعة في ضاحية دوما بجنوب دمشق مع تجدد الاحتجاجات الشعبية في عدة مدن رغم خطوات اصلاحية أعلنها الرئيس بشار الاسد.وأقرت الوكالة العربية السورية للانباء (سانا) الرسمية للمرة الاولى بتجمع مصلين عقب صلاة الجمعة في درعا واللاذقية اللتين شهدتا الشهر الماضي اشتباكات دموية وقالت انهم دعوا الى تسريع الاصلاحات.وقالت سانا "خرج عدد من المصلين في بعض جوامع مدينتي درعا واللاذقية مرددين هتافات تحية للشهيد وتدعو لتسريع اجراءات الاصلاح وذكر مندوبو سانا انه لم تحدث احتكاكات بين المصلين وقوى الامن في هذه التجمعات."وقال شهود ان القتلى الثلاثة في ضاحية دوما كانوا بين 2000 شخص على الاقل رددوا هتافات مطالبة بالحرية عندما أطلقت قوات الامن أعيرة لتفريقهم وابعادهم عن ساحة البلدية.وقتل اكثر من 60 شخصا في اسبوعين من الاضطرابات التي لم يسبق لها مثيل في سوريا والتي تشكل أكبر تحد لحكم حزب البعث الذي بدأ قبل نحو 50 عاما.وفي وقت سابق قال نشطاء ان مسيرات احتجاجات بدأت بعد صلاة الجمعة في العاصمة دمشق وفي بانياس ومدينة اللاذقية الساحلية ضد حكم الرئيس بشار الاسد بعد يومين من خطاب لم يقدم فيه التزاما صريحا بتلبية المطالب الشعبية بمزيد من الحريات.وقال شاهد عيان ان قوات الامن وموالين للاسد ضربوا محتجين بالعصي أثناء مغادرتهم مسجد الرفاعي في حي كفر سوسة في دمشق بعد صلاة الجمعة.وقال لرويترز في اتصال تليفوني من مجمع المسجد ان ستة محتجين على الاقل اعتقلوا وان عشرات أوسعوا ضربا لدى خروجهم من المسجد.وكان نحو 200 شخص قد أخذوا يرددون هتافات تعبر عن التأييد لمدينة درعا الجنوبية حيث تفجرت الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل