المحتوى الرئيسى

العربي يهنئ والدة الشاب المصري المعتقل في سوريا بعد الإفراج عنه

04/01 18:16

- القاهرة – وكالات وزير الخارجية نبيل العربي Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  هنأ الدكتور نبيل العربي، وزير الخارجية، والدة محمد أبو بكر رضوان، وهو الشاب المصري الذي أصدر الرئيس السوري بشار الأسد قرارا بالإفراج عنه بعد أن كانت السلطات السورية قد ألقت القبض عليه الجمعة الماضية خلال الأحداث الأخيرة فى سوريا.وأجرى العربي اتصالا هاتفيا بوالدة الشاب المصري، وهنأها بنفسه، وطمأنها على أن الخارجية التي وقفت بجواره حتى الافراج عنه تقوم بدورها في حماية المصريين كافة خارج مصر. ومن المقرر أن يصل رضوان إلى القاهرة، غدًا السبت، برفقة والده من دمشق.وقال السفير محمد عبد الحكم، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج: إن الإفراج عن الشاب المصري جاء فى إطار العلاقات الطيبة والمتميزة بين مصر وسوريا، معبرا عن شكره وتقديره لقرار الرئيس السوري بالإفراج عن رضوان. وأشار عبد الحكم إلى أنه اتصل بمحمد ووالده المتواجد معه في سوريا، ومن المقرر عودتهما لمصر غدا السبت.من جانبها، تقدمت والدة محمد بالشكر إلى الرئيس السورى بشار الأسد لإصداره قرارا بالافراج عن نجلها.. وقالت فى تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط إنها ممتنة لقرار الرئيس السورى، فضلا عن الجهود التى بذلتها وزارة الخارجية المصرية، وعلى رأسها الدكتور نبيل العربى الذى أبدى اهتماما شخصيا بالقضية، وكذلك السفير محمد عبد الحكم، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين فى الخارج الذى بذل مع سفير مصر فى دمشق السفير شوقى إسماعيل مجهودات مكثفة للإفراج عن نجلها محمد.ولفتت إلى الاتصالات التى أجرتها السفارة الأمريكية فى دمشق مع السلطات السورية للإفراج عن نجلها الذى كان يحمل الجنسية الأمريكية بجانب جنسيته المصرية. وقالت إن الأزمة التى مر بها ابنها فى دمشق جعلتها تشعر بحقيقة المشاعر المصرية من المصريين الذين اتصلوا بها وإعلانهم الوقوف بجواره فى محنته. ونوهت بالدور الذى قام به الإعلام المصرى والدولي من أجل توضيح موقف نجلها فى القضية، والذى قاد حملة للإفراج عنه.وكانت السلطات السورية قد ألقت القبض على المواطن المصري فى المسجد الأموي الجمعة الماضي أثناء قيامه بتصوير الاحتجاجات المطالبة بالتغيير في سورية واتهمته بالتجسس لصالح إسرائيل.وكان التليفزيون السوري قد أورد نهاية شهر مارس المنقضي اعترافات قال إنها لأحد المصريين من حاملي الجنسية الأمريكية يعمل في سورية.وذكر المواطن طبقا للتليفزيون أنه كان يتلقى "رسائل إلكترونية" من جهات خارجية تسأله عن إمكانية إرسال صور ومقاطع فيديو عن سورية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل