المحتوى الرئيسى

اندلاع الاحتجاجات بعد صلاة الجمعة ضد حكم الأسد في ثلاث مدن سورية كبرى

04/01 14:47

دبي-العربية.نت قال نشطاء إن احتجاجات اندلعت بعد صلاة الجمعة 1-4-2011، ضد الرئيس حكومة الرئيس بشار الأسد في ثلاث مدن سورية كبرى بعد يومين من خطابه الذي وصف فيه الاحتجاجات المطالبة بالحرية بأنها مؤامرة خارجية. وأضافوا أن المئات خرجوا إلى الشوارع في أنحاء دمشق حيث أطلقت قوات امن قنابل الغاز المسيل للدموع في ضاحية الدوما وفي مدينتي اللاذقية وبانياس الساحليتين. وتظاهر مئات الاشخاص في شمال شرق سوريا التي يشكل الاكراد اغلبية السكان فيها الاغلبية للمرة الاولى منذ اندلاع موجة الاحتجاجات في سوريا، للمطالبة باطلاق الحريات. وقال الناشط رديف مصطفى رئيس اللجنة الكردية لحقوق الانسان (رافض) لوكالة فرانس برس ان "مئات الاشخاص تظاهروا في القامشلي ومثلهم في عامودا (700 كلم شمال شرق دمشق) مطالبين باطلاق الحريات". واشار الى انها "المرة الاولى التي تجري فيها تظاهرات" في هذه المنطقة منذ بدء التجمعات في سوريا في 15 اذار/مارس. واضاف مصطفى ان المتظاهرين رفعوا لافتات كتب عليها "نحن دعاة الحرية لا دعاة الجنسية فقط" وهتفوا "اله سوريا وحرية وبس" و"سلمية سلمية". وتابع مصطفى "ان قوات الامن لم تتعرض لهم الا ان بعض سائقي الدراجات قاموا باستفزاز المتظاهرين مما دعاهم الى التفرق تفاديا للانزلاق الى صدامات". واشار الى "تظاهرة في الحسكة (600 كلم شمال شرق دمشق) قام بها نحو مئتي شخص". واوضح ان "الامن قام بتفريق" هذه التظاهرة "بدون حدوث اعتقالات".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل