المحتوى الرئيسى
alaan TV

كارم يحيى : إنقاذ الثورة

04/01 12:17

مقالات الثورة وميدان التحرير (14)هذه جمعة إنقاذ الثورة. و لا أدري وأنا أكتب هل ستأتي المليونية هذه المرة ؟ .لكن ما أعلمه تماما أننا نحتاج إلى أكثر من مليونية في ميدان التحرير وغيره من ميادين مصر. فالأسباب التي ثار من أجلها المصريون لا تزال في معظمها قائمة .صحيح أن أيام الثورة الثمانية عشر تلخصت في شعار “رحيل مبارك ” . لكن نظام “مبارك” لم يرحل . الرجل و أسرته وكبار أتباعه لا يزال محصنا من المحاكمة . ومفاصل جهاز الدولة يسيطر عليها رجاله في الحزب الوطني و أجهزة الأمن . و المجلس  العسكري الأعلى ومعه حكومة المهندس ” شرف ” تتحرك ببطء تجاه إنجاز مطالب العدالة الاجتماعية و الديمقراطية اللازمة في هذه المرحلة الانتقالية. بل فوجئنا بإعادة إنتاج نصوص دستور 1971 إلا قليلا في إعلان المجلس العسكري ، ومن دون حوار مجتمعي أو وطني . وحتى من دون أن نعلم من هم فقهاء القانون الدستوري الذين قاموا بصياغته، إن وجدوا. .أما مجال الحريات العامة فثمة محاولات للانتقاص من مساحته بإصدار قانون تجريم التظاهر والاعتصام و استمرار اعتداءات الشرطة العسكرية على الحياة المدنية من دون تحقيق  ومحاسبه أو ضمانات لعدم التكرار . ومرسوم قانون الأحزاب السياسية الجديد لم ينجز القطيعة التامة مع حياة حزبية هزيلة مريضة و زائفة عشناها منذ عام 1977 ، رغم ما به من بعض الإيجابيات . و الأخطر في كل ذلك أن المجلس العسكري وحكومة ” شرف” يقومان بتنحية الشرعية الثورية جانبا ويعيدان البلاد إلى شرعية قوانين فاسدة وغير ديمقراطية .وحتى التغييرات في قيادات إعلام الشعب من صحافة قومية وإذاعة و تليفزيون جاءت محدودة و بأيد مرتعشة . وقد غلب عليها الأسلوب البائد في اختيار القيادات ، أي التقارير و الأجهزة السرية .و المؤسف أيضا إن الحكومة تعود للعبة ” عمر سليمان ” فتسعى لتمزيق صفوف الثوار. فتستقطب “مجالس حكماء ” و”ائتلافات” للامتناع عن المشاركة في جمعة الإنقاذ .نعم .. الثورة في خطر .و الأكثر خطورة أن الثورة تفتقد تنظيماتها السياسية والنقابية ولجانها الشعبية . لكن يصعب إعادة عقارب الساعة إلى ما قبل 25 يناير 2011 . أما عن حقيقة جمهور الثورة ومواقفه منها فتلك قصة أخرى في حاجة إلى مقال آخر .كارم يحيىصحفي بالأهرام  في 1 إبريل [email protected] مقالات ” الثورة وميدان التحرير ” و ” الأهرام .. تمرد في الثكنة ” و “الشبيهان : سيرة مزدوجة لمبارك وبن على ” و مقالات ودراسات أخرى عن الصحافة المصرية على موقع جريدة ” البديل ” الالكتروني .مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل