المحتوى الرئيسى

علام ينتقد دخول مصر فى مفاوضات جديدة حول الاتفاقية الإطارية

04/01 11:47

آية أمان - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  انتقد وزير الرى السابق، محمد نصر الدين علام، قبول مصر الدخول فى مفاوضات جديدة حول الاتفاقية الإطارية، مشيرا إلى أن الاتفاقيات الموقعة مع دول الحوض تلزمها بعدم اقامة أى منشآت مائية على النهر إلا بعد موافقة مصر عليها والتأكد من عدم إضرارها بحصة مصر المائية، وهو ما يقلل من أهمية التفاوض حول اتفاقيات جديدة، من وجهة نظره.واقترح علام فى خطاب وجهه إلى وزير الرى، حسين العطفى، عددا من البدائل التى يمكن أن تلجأ إليها مصر فى المرحلة المقبلة للتعامل مع التوجه المنفرد من دول منابع النيل بالتوقيع على الاتفاقية الإطارية، وهى البدء فى حوار جاد مع إثيوبيا بشأن الآثار السلبية على الأمن القومى المصرى بسبب السدود المزمع إنشاؤها على النيل الأزرق، والتأكيد على التزام السودان باتفاقية 1959، وتعزيز الوجود المصرى فى جنوب السودان.وقال علام فى رسالته التى وجهها لشباب ثورة يناير بعنوان «كلمة قصيرة عن حوض النيل» إن مصر تمر بمنعطف خطير يهدد أمنها القومى والمائى، ولكنه أكد أنها تحديات واضحة المعالم ويمكن التعامل معها بالتحرك العاجل.وأكد علام أن دول حوض النيل استغلت الاتفاقية الإطارية من الناحية السياسية لتكون بمثابة عامل ضغط على مصر يظهرها بأنها الدولة التى تستأثر بمياه النيل دون غيرها من دول الحوض، بالإضافة إلى إستغلال دول مثل إسرائيل وحلفائها لهذا الموقف للضغط على مصر والحصول على تنازلات إقليمية، ولكن مصر من حقها قانونا عدم الالتزام بهذه الاتفاقية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل