المحتوى الرئيسى

حماد:أعضاء الجماعة الإسلامية 50 ألف ونسعى لإبقاء زهدى وإبراهيم فى مجلس الشورى

04/01 11:16

كشف الشيخ عبد الآخر حماد رئيس لجنة المصالحة بالجماعة الاسلامية في تصريحات للدستور الأصلي أن اللجنة انتهت بنسبة 90% من حصر أتباعها في محافظات الجمهورية وكشفت النتائج أن عدد أعضاء الجماعة يبلغ 50 ألف عضو وأن شعبية الجماعة وغالبية أعضائها يتمركزون في محافظات الصعيد.وأرجع حماد ضعف العدد إلي حالة الحظر التي فرضها نظام مبارك علي نشاط الجماعة خاصة في العشر سنوات الأخيرة وتحديدا بعد 2001 حيث منع للدعوة من المساجد. وأوضح حماد أن الانتخابات في المحافظات ستستغرق أسبوعين يتم بعدها انتخاب مجلش شوري الجماعة وإعداد لائحة داخلية جديدة وتسمية قائد لها. وأوضح حماد أن لجنة المصالحة التي تم تشكيلها مؤخرا لقيادة الجماعة بعد الخلافات الموسعة التي شهدتها خلال الأسابيع الماضية ، انتهت من وضع أسس عامة لقيادة الجماعة لحين وضع مجلس الشوري الجديد لائحة داخلية للجماعة وكشف للدستور الأصلي عن ملامح تلك الأسس قائلا: تشكيل مجلس شوري جديد للجماعة يتم بالانتخاب من قبل الجمعية العمومية ويتكون من 9 أعضاء  (وكان المجلس القديم يضم 12 عضوا) بالاضافة الي القيادات التاريخية للجماعة في حالة عدم فوزهم في الانتخابات وذلك كاستشاريين في وضع استراتجيات الجماعة ورأيهم استشاري فقط في الاستراتجيات وليس في الأمور الإدارية والتنفيذية للجماعة. وأضاف: تشكل الجمعية العمومية من كافة مسئولي المحافظات إلي جانب مجلس الشوري القديم بالأضافة إلي بعض مسئولي المراكز ذات الشعبية الجماهيرية للجماعة.وحول وضعية الشيخ كرم زهدي والدكتور ناجح إبراهيم من مؤسسي الجماعة واللذان قدما استقالتهما مؤخرا، يقول حماد " الشيخان من قيادات الجماعة ورغم تقديم استقالتهما فاننا نسعي لضمهم لمجلس الشوري الجديد فهم من القادة التاريخيين للجماعة ونأمل ألا يخذلونا في ذلك. وعن المشاركة في الانتخابات القادمة، يقول حماد الجماعة ليست مؤهلة الآن لاصدار قرار مركزي بخوض الانتخابات بصورة منظمة مثل جماعة الإخوان ولكن سنترك الحرية لأفراد الجماعة لترشيح أنفسهم وبالتأكيد كل محافظة ستدعم من لديها من مرشحين. وحول دعم الجماعة لمرشحي الإخوان والتيار السلفي، قال حماد بالتأكيد سيكون هناك تنسيق ولكن لن نصدر قرار مركزي بدعم الإخوان أو غيرهم فكل محافظة أن تدعم ما يتراءى لها أنه الأصلح. وأشار أن الجماعة أرجأت التفكير في مسألة الحزب رغم وجود ترحيب به من قبل قيادات الجماعة لحين الانتهاء من الانتخابات الداخلية ووضع قرار نهائي من قبل مجلس الشوري الجديد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل