المحتوى الرئيسى
alaan TV

مظاهرة للإسلاميين في تونس للمطالبة بـ«فرض الحجاب» ورفض «العلمانية»

04/01 22:21

  تظاهر بعد ظهر الجمعة في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي بالعاصمة التونسية وسط إجراءات إمنية مشددة، مئات من الإسلاميين رافعين شعارات تدعو إلى «فرض» الحجاب، ورفع القيود التي كان يفرضها نظام الرئيس التونسي المخلوع بن علي، على الممارسات الدينية. وندد المتظاهرون بـ«العلمانية»، مؤكدين أنه لا علاقة لهم بحزب النهضة الإسلامي التونسي الذي يمثل حركة الإخوان المسلمين هناك، أو حزب التحرير الإسلامي المحظور، حسب وكالة الأنباء الفرنسية. وطافت المظاهرة عددا من شوارع العاصمة التونسية، حيث ارتدى مئات الملتحين زيا يشبه الأزياء في مناطق باكستان وأفغانستان، ورفعوا لافتات كتبوا عليها «الشعب مسلم ولن يستسلم» و«لا للعلمانية» و«واجب فرض الحجاب والنقاب»، كما ردد المتظاهرون تكبيرة الحجيج «لبيك اللهم لبيك» خلال طوافهم بشوارع العاصمة التونسية. وطالب المتظاهرون بإقامة مصلى في كل مدرسة وكلية، وإلغاء قانون مكافحة الإرهاب، و«المنشور رقم 108»، وهما قانونان، صدرا في عهد بن علي واعتقل بموجبهما عشرات الإسلاميين، ومنعت السلطات التونسية وقتها ارتداء الحجاب في المدارس والجامعات والمصالح العامة. وكانت السلطات التونسية الانتقالية قد أعلنت مساء الخميس انه سيتم تعديل القوانين السارية في تونس بغرض السماح بتسليم «بطاقة التعريف الوطنية» للمواطنات التونسيات المحجبات وذلك في سياق «الاحترام الفعلي للحريات العامة والفردية». وأوضحت وزارة الداخلية في بيان نقلته وكالة الأنباء التونسية أنه سيتم في الأيام القليلة المقبلة «تعديل أحد فصول قانون صادر سنة 1993 والاقتصار على وجوب إظهار الوجه والعينين» في الصورة الملصقة ببطاقة الهوية وهو ما يعني قبول صور المحجبات. وكانت الوزارة قد سمحت في فبراير الماضي، بتسليم بطاقات الهوية للملتحين. وكان معارضون ومنظمات حقوق الإنسان في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي قد نددت بالتضييق على المحجبات، واعتبرت ذلك «انتهاكا للحياة الشخصية».  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل