المحتوى الرئيسى

الاتحاد المصري يبقي على "المعلم" حتى "النهاية"

04/01 10:45

القاهرة، مصر (CNN)-- حسم الاتحاد المصري لكرة القدم الجدل المتزايد حول الإبقاء على المدير الفني للمنتخب الأول، حسن شحاتة، أو إقالته مع جهازه الفني، بعد النتائج "المخيبة" التي حققها "الفراعنة" في التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم أفريقيا "غينيا الاستوائية والغابون 2012"، بتجديد الثقة في "المعلم."وفي أعقاب الاجتماع الذي عقده مجلس إدارة الاتحاد، برئاسة سمير زاهر، مساء الخميس، قرر المجلس الإبقاء على الجهاز الفني الحالي للمنتخب، بقيادة شحاتة، حتى نهاية مشوار الفراعنة في التصفيات الأفريقية، والتي من المقرر أن تنتهي خلال الأسبوع الأول من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.ورداً على دعوات متزايدة في الشارع الكروي تطالب بإقالة حسن شحاتة، قال رئيس الاتحاد، سمير زاهر، في تصريحات لـCNN بالعربية، إن "مجلس الإدارة اتخذ قراراً بالإبقاء على الجهاز الفني، لصالح مستقبل المنتخب، بعد مناقشة كافة جوانب الأمر، ودراسة الأثار الجانبية في حالة إقالة الجهاز الفني."وأضاف زاهر أنه رفض "كل الضغوط" التي طالبت بإقالة الجهاز الفني، وقال: "هناك أصوات كانت تطالب باستبعاد الجهاز الفني بأكمله، إلا أن مجلس الإدارة رفض تلك الضغوط، واتخذ قراره بالحفاظ على استقرار المنتخب في هذه المرحلة الحرجة."وتابع أن المباريات الثلاث المتبقية في التصفيات الأفريقية "لا تحتمل ضياع نقطة واحدة"، للحفاظ على الفرصة الضئيلة المتبقية للمنتخب للتأهل للأمم الأفريقية، مشيراً إلى أن الجهاز الفني، بقيادة حسن شحاتة، حقق للكرة المصرية العديد من الإنجازات، وبالتالي "لا يجب التعامل معه بهذه الطريقة."من جانبه، قال مدير إدارة الإعلام باتحاد الكرة، عزمي مجاهد، لـCNN بالعربية، إن مجلس إدارة الاتحاد قرر الإبقاء على الجهاز الفني للمنتخب دون تغيير، "حفاظاً على استقرار المنتخب، في هذا التوقيت الصعب من التصفيات."وأشار مجاهد إلى أن المجلس وافق على قبول استقالة عضو مجلس الإدارة، محمود طاهر، التي تقدم بها قبل ما يقرب من ستة شهور، كما قبل استقالة المدير التنفيذي للاتحاد، صلاح حسني، وإحالة "الاستقالة المسببة"، التي تقدم بها عضو مجلس الإدارة، محمود الشامي، للشؤون القانونية، للرد على الأسباب التي قدمها في استقالته.وأضاف أن المجلس قرر تعيين رئيس نادي "غولدي" السابق، إيهاب صالح، مديراً تنفيذياً للاتحاد، خلفاً لصلاح حسني، الذي تمسك باستقالته، ورفض كل محاولات إثنائه عنها، بحسب قوله.وأثارت خسارة المنتخب المصري أمام جنوب أفريقيا بهدف دون رد، السبت الماضي، في الجولة الثالثة للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية، حالة من الغضب في الشارع الكروي، بعد تأزم موقف "الفراعنة" المعرضين للغياب عن البطولة بعد 30 عاماً من التواجد المستمر.ورفع منتخب جنوب أفريقيا رصيده إلى 7 نقاط، ليحتفظ بصدارة المجموعة، فيما تجمد رصيد منتخب مصر عند نقطة وحيدة، من تعادل أمام سيراليون بالقاهرة في الجولة الأولى، قبل أن يخسر أمام النيجر خارج ملعبه في الجولة الثانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل