المحتوى الرئيسى

واشنطن بوست:مستقبل اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية يحسمه البرلمان الجديد

04/01 10:34

قالت صحيفة واشنطن بوست الامريكية فى عددها الصادر يوم الخميس انه من المنتظر ان تواجه مصر صعوبات فى علاقاتها بإسرائيل في الفترة المقبلة ، خاصة وأن هناك شكوك حول إلغاء معاهدة السلام -التي وصفوها بالتاريخية- التي وقعتها مصر مع إسرائيل.وأضافت الصحيفة ان العديد ممن ساعدوا في خلع الرئيس السابق حسني مبارك بمختلف توجهاتهم من نشطاء ديمقراطيين علمانيين وحتي قادة للإخوان المسلمين يرون ان الإتفاقية التي استمرت لمدة 32 عام يجب أن يتم احترامها الآن خاصة وان مصر تمر ببعض الاضطرابات الداخلية والتخبط السياسي .فيما أشارت الصحيفة إلي أن هؤلاء الذين يرون ضرورة احترام هذه الاتفاقية الآن يقولون انه بمجرد ان تستعيد البلاد استقرارها فيجب أن يتم عرض الاتفاقية علي الشعب المصري ليبدي مدي استحسانه لها مضيفين أنه يمكن عمل استفتاء عليها عبر البرلمان الذي سوف يتم انتخابه في سبتمبر المقبل.كما لفتت الصحيفة إلي ان الرغبة في إعادة النظر في الاتفاقية توضح مدي اختلاف الشعب مع سياسة المجلس العسكري الحاكم والذي أكد التزام مصر بجميع المعاهدات الدولية القائمة متضمناً بذلك اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل .فيما أوضحت الصحيفة أن التصريحات اللانهائية التي تدلي بها الولايات المتحدة يتم نشرها من أجل طمأنة إسرائيل خاصة بعد أن قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أن الإسرائيلين يواجهون حالة من الخطر والخوف بسبب ما يدور في العالم العربي من ثورات.وألمحت الصحيفة إلي أن السياسية المصرية الإسرائيلية سوف يتم يتحديد غالبيتها عبر العلاقات التي سوف تنشأ بين العسكريين والحكومة المدنية التي سوف يتم انتخابها في وقت لاحق خلال هذا العام والتي من المتوقع أن تضم ممثلين من مختلف الجماعات التي أسقطت مبارك المخلوع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل