المحتوى الرئيسى
worldcup2018

نادال يرفع شعار الثأر أمام فيدرر في نصف نهائي ميامي للتنس

04/01 16:16

دبي - العربية.نت ضرب الإسباني رافايل نادال المصنف أول موعداً نارياً مع غريمه السويسري روجيه فيدرر الثاني في نصف نهائي دورة ميامي الأمريكية لكرة المضرب، ثاني الدورات الكبرى (1000 نقطة) البالغة جوائزها 9 ملايين دولار للرجال والسيدات، وذلك بعد تغلبه في ربع النهائي على التشيكي توماس بيرديتش السابع 6-2 و3-6 و6-3. وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن فيدرر كان قد تخلص في ربع النهائي من عقبة الفرنسي جيل سيمون الخامس والعشرين بانسحاب الأخير عندما كان السويسري متقدما 3-0 في المجموعة الأولى. وخلافاً لفيدرر، عانى نادال الباحث عن لقبه التاسع عشر في دورات الماسترز والأول له في دورة ميامي التي خرج من دورها النصف النهائي الموسم الماضي على يد الأمريكي أندي روديك، في تحقيق فوزه التاسع على التوالي على بيرديتش والعاشر من أصل 13 مواجهة بينهما إذ احتاج لساعتين و17 دقيقة لكي يلحق بغريمه فيدرر إلى دور الأربعة. ويرفع نادال شعار الثأر في مواجهته مع فيدرر لان السويسري كان تغلب عليه في المباراة الأخيرة بينهما في نهائي بطولة الماسترز في ختام الموسم الماضي بنتيجة 6-3 و3-6 و6-1، ليتوج بلقب هذه الدورة الختامية للمرة الخامسة بعد أعوام 2003 و2004 و2006 و2007 ويعادل بالتالي إنجاز التشيكي- الأمريكي ايفان ليندل (1981 و1982 و1985 و1986 و1987) والأمريكي بيت سامبراس (1991 و1994 و1996 و1997 و1999). وكان الفوز في نهائي بطولة الماسترز الثامن لفيدرر على نادال مقابل 14 خسارة في 22 مواجهة بينهما (18 منها كانت في النهائي وثلاث في نصف النهائي وواحدة في الدور الثالث)، حارماً الإسباني من إحراز لقب البطولة التي تنقص خزائنه في أول نهائي له فيها بعدما توقف مشواره فيها في نصف النهائي في مناسبتين وعلى يد فيدرر بالذات عامي 2006 و2007. والمفارقة أن المواجهة الأولى بين نادال وفيدرر كانت عام 2004 في الدور الثالث من دورة ميامي بالذات عندما خرج الإسباني فائزاً بسهولة 6-3 و6-3 في المباراة الوحيدة بينهما خارج الدور نصف النهائي والمباراة النهائية، علماً بأن اللقاء الأخير بينهما بعيداً عن مواجهة اللقب يعود الى عام 2007 عندما تواجها في نصف نهائي بطولة الماسترز وخرج فيدرر فائزاً 6-4 و6-1. ازارنكا وشارابوفا وعند السيدات، سيكون اللقب بين البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا المصنفة ثامنة والروسية ماريا شارابوفا السادسة عشرة، وذلك بعدما أطاحت الأولى بالروسية فيرا زفوناريفا الثالثة بالفوز عليها بسهولة تامة 6-0-6-3، فيما تغلبت الثانية على الألمانية اندريا بتكوفيتش الحادية والعشرين 3-6 و6-0 و6-2. واستردت ازارنكا (21 عاماً) المصنفة ثامنة عالمياً والباحثة عن لقبها الاحترافي السادس اعتبارها من زفوناريفا التي كانت تغلبت على البيلاروسية في المواجهتين السابقتين بينهما الموسم الماضي في نصف نهائي مونتريال الكندية وربع نهائي بطولة الماسترز، محققة فوزها الثالث على منافستها الروسية من أصل تسع مواجهات بينهما ولتبلغ النهائي الأول في 2011 والثاني عشر في مسيرتها. أما بالنسبة لشارابوفا فهي حققت فوزها الثاني على بتكوفا الصربية الأصل وثأرت بالتالي لهزيمتها الوحيدة أمامها في الدور الرابع من بطولة أستراليا المفتوحة (2-6 و3-6) في 23 يناير/ كانون الثاني الماضي. وبلغت شارابوفا (23 عاماً) النهائي للمرة الثالثة بعد عامي 2005 و2006، وهي تحلم بلقب أول في ميامي وأول أيضاً منذ تتويجها في مايو/ أيار 2010 في ستراسبورغ الفرنسية، و23 في مسيرتها الاحترافية التي بدأت قبل 10 سنوات بينها 3 ألقاب كبيرة في بطولات أستراليا (2008) وويمبلدون الإنكليزية (2004) وفلاشينغ ميدوز الأمريكية (2006). وتأمل الروسية أن تحقق ثأرها من ازارنكا التي كانت تغلبت عليها في المواجهة الأخيرة بينهما وكانت في نهائي دورة ستانفورد العام الماضي بنتيجة 6-4 و6-1، علماً بأن التعادل يسيطر حالياً على مواجهاتهما المباشرة بفوزين لكل منهما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل