المحتوى الرئيسى

التريكي يهجر القذافي بعد كوسا

04/01 03:19

أعلن الدكتور علي التريكي المكلف بمنصب مندوب ليبيا بالأمم المتحدة عدم الاستمرار في أي عمل رسمي مع نظام العقيد معمر القذافي. في حين نفت الداخلية التونسية أن يكون مقربون من القذافي دخلوا تونس بهدف اللجوء.جاء ذلك بينما قالت واشنطن إن انشقاق وزير الخارجية موسى كوسا يظهر أن نظام القذافي يتداعى.وقال التريكي الموجود حاليا في القاهرة إنه يأسف لإراقة دماء الشهداء نتيجة للعناد وسوء التقدير وعدم الإدراك، على حد تعبيره.وشغل التريكي منصب وزير الوحدة الأفريقية وعددا كبيرا من المناصب السامية في النظام الليبي.وفي هذه الأثناء، نفت وزارة الداخلية التونسية أن يكون أقارب للقذافي أو أفراد من عائلات أبنائه قد دخلوا تونس بهدف اللجوء أو العبور إلى دول أخرى.وكانت أنباء قد ترددت بأن عددا من الشخصيات الليبية المقربة من العقيد معمر القذافي وصلت إلى تونس وتسعى لمغادرتها مع أفراد من عائلاتها.وأفادت تلك الأنباء بأن من بين أولئك أمين اللجنة الشعبية العامة المكلف بالشؤون الأوروبية عبد العاطي العبيدي, ورئيس جهاز المخابرات الخارجية بوزيد دوردة، ورئيس مؤسسة النفط الليبية شكري غانم، إضافة إلى أمين مؤتمر الشعب العام أبو القاسم الزاوي، والمستشار في سفارة ليبيا بلندن رفيق الزاوي.غير أن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط شكري غانم نفى أن يكون غادر البلاد، وقال غانم عبر الهاتف "هذا غير صحيح، وأنا في مكتبي، وسأظهر على شاشة التلفزيون خلال بضع دقائق".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل