المحتوى الرئيسى

وفاة نساء بعد الولادة في مستشفى بنابلس ومطالب باغلاق المستشفى

04/01 02:45

نابلس-دنيا الوطنأثارت وفاة امرأتين بعد الولادة في مستشفى نابلس التخصصي بنابلس، موجة من التساؤلات لا سيما بعد ان طالبت الدكتورة نجاة ابو بكر النائب في المجلس التشريعي باغلاق المستشفى على الفور، في حين قالت ادارة المستشفى انها تنتظر نتائج التحقيق الرسمية وان الامر مبالغ فيه بصورة كبيرة. "هبه الحواري" انجبت توأم وتوفيت هبة نضال جهاد الحواري 20 عاما انجبت توأم"ولد وبنت" لم يمض على زواجها اكثر من عام واحد فقط، ويقول عمها السيد مهند ابو غربيه  :" اننا ادخلنا هبه الى المستشفى وكانت حالة ولادة طبيعية كما يقول وان "ماء الرأس" الذي يخرج قبل الولادة كان قد نزل"، ومع ذلك يضيف ابو غربيه بأن الطبيب في المستشفى قرر اجراء عملية قيصرية لها وادخلت الى العملية التي استمرت اربع ساعات وخرجت منها وكانت صحتها ممتازة"، ... ولكن ...يضيف ابو غربيه "بعد وقت قصير قرر الاطباء ان يعطوها ابرة لا نعرف ما هي وبعدها مباشرة اختلف وضعها بشكل كامل وحاول الممرضون الاتصال بالاطباء ولكن لم يأت احد الا بعد عدة ساعات... الوقت كان قد انتهى وكل محاولاتهم فشلت في انقاذ حياتها وماتت". ويضيف ابو غربيه... "رفضنا دفن هبه وطالبنا بتشريح الجثة لاننا نريد ان نعرف سبب الوفاة الحقيقي نقلنا الجثة الى المشرحة في ابو ديس وتم تشريح الجثة ولا زلنا ننتظر نتائج التحقيق حتى اللحظة". رولا ابو حمده انجبت عمر وماتت رولا حسن عيسى ابو حمده 25 عاما قدمت من الاردن قبل ان تسكن في مخيم عسكر وتتزوج من السيد سبع ابو حمده 32 عاما والذي يعمل عاملا في احدى محلات الحدادة بنابلس. يقول زوجها لـمعا ادخلت زوجتي الى المستشفى بتاريخ 7.2.2011 وانجبت ابني البكر عمر ولكنها توفيت بتاريخ 8.2.2011. ويضيف ابو حمده ان زوجتي توفيت بسبب الاهمال حيث ان النزيف بدأ عليها وبعد فترة طويلة من الوقت تم اكتشافه " وهو يقول " ان الطبيب الذي قام بالتوليد هرب على الدرج بعد اجراء العملية " .... ويضيف ابو حمده "هناك شيء داخل المستشفى جرثومة او تلوث يؤدي الى وفاة النساء الحوامل" وانه سوف يأخذ حقه بالقانون وسيقوم بكل ما يلزم باتجاه ذلك. التشريعي يطالب باغلاقه وقالت النائب في المجلس التشريعي الدكتوره نجاة ابو بكر ان اربع نساء قد توفين اثناء الولادة وبعدها وان احدى المتوفيات توفيت لانها اخذت كمية من البنج بنسبة اعلى، واحدى السيدات اصيبت بارتفاع الحرارة الزائدة اثناء الولادة ولم تجد طبيب مقيم يسعفها، كما وان احدى المتوفيات دخلت اثناء الولادة في غيبوية ونزيف حاد وكانت ممرضة تشرف عليها وليس طبيب. كما وكشفت ابو بكر عن وفاة رجل في هذا المشفى نتيجة عدم توفر فني تخدير لاجراء عملية ازالة لحمية وكشفت ايضا عن وفاة طفلة منذ 5 ايام ووضعها بالثلاجة دون ابلاغ اهلها بأنها قد توفت. وأضافت ايضا عن حالة وفاة لمواطن من سكان غزة توفي بعد العملية مباشرة في هذا المشفى ولم يتم الافصاح عن مجريات هذه القصة حتى الان. وناشدت ابو بكر باغلاق المستشفى وفتح تحقيق فوري وعاجل وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق مشددة انهم لن ولم يسمحوا باستمرار فتح هذه المقارات والمسميات على حساب ارواح الناس. المستشفي : لاتتهموننا قبل ظهور النتائج وقال الدكتور يوسف المصري مدير عام مستشفى نابلس التخصصي :" نعم حدثت حالتي وفاة ولا تتجنوا علينا ولا تظلمونا قبل ظهور نتائج التحقيق فيقول نحن لا زلنا ننتظر نتائج التشريح الذي اجري في ابو ديس كما قمنا بمبادرة من المستشفى بعمل فحوصات مخبرية في جامعة النجاح لعدد من الادوية ولا زلنا ايضا ننتظر نتائج الفحوص. واضاف المصري ان احدى النساء التي توفيت كانت مصابة بمرض الصرع قائلا :" نحن لا نريد الخوض في خصوصيات المرضى ولكن ان لدى المستشفى طواقم طبية من اكفأ الطواقم على مستوى الضفة الغربية ويوميا يجري عمليات ولادة وتتم بنجاح ومع ذلك اذا كان الحظ السيئ قد شاء بموت مريضتين عندنا وثبت اننا مقصرين فنحن على استعداد لتحمل مسؤولياتنا". واكد المصري ان المستشفى يتخذ ولا يزال عدة اجراءات وقائية وخطوات صحية عالية المستوى في المستشفى من التعقيم والادوية المطلوية وغيرها ومع ذلك نقول نحن لا زلنا ننتظر نتائج التحقيق. بعد اسبوع ابلغوني محمود نخلا من مخيم الجلزون بمدينه رام الله اتهم المستشفى بالتقصير، حيث قال المستشفى لم يخبرني بوفاة طفلتي الا بعد خمسة ايام وبقيت في ثلاجة الموتي لمده خمسة ايام. وقال نخلا  زوجتي ولدت وخرجت ولان الطفلة كانت تعاني من مشاكل صحية تم وضعها في الحضانة وحصلت حالة وفاة عندنا في المخيم ومكثت لعدة ايام في بيت العزاء ثم تفاجأت بأن اخ زوجتي يتصل بي ليخبرني بوفاه ابنتي". ويضيف نخلا ذهبت وتفاجأت ان تاريخ الوفاة قبل خمسة أيام وعندما سألت قالوا نسينا أن نخبرك تخيل ما يحدث قال نخلا. الا أن ادارة المستشفى تنفي ذلك وتقول :"اتصلنا عليه ولكن لم يرد علينا وبعدها قال انه كان لديه بيت عزاء". وزارة الصحة تقول وكيل وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور عنان المصري وصف ما يتم الحديث عنه بأنه كارثي وكلام خطير اذا ثبت صحة ذلك الا انه دعا الجميع الى التريث قبل اصدار الاحكام وانتظار صدور نتائج التحقيق للجنة التي وعد عبر معا بتشكيلها وانه سيكون شخصيا على رأس هذه اللجنة". واوضح المصري انهم في وزارة الصحة سيقومون خلال الايام القادمة باطلاع الجمهور على نتائج التحقيق بمنتهى الشفافية والوضوح معتبرا انه في حال ثبت شيء من هذه الكارثة فان من يقف ورائها يستحق اكبر انواع العقاب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل