المحتوى الرئيسى

مئات الليبيين يتظاهرون بالإسكندرية للتنديد بالقذافي والتضامن مع إيمان العبيدي

04/01 00:16

الإسكندرية-شيماء عثمان:نظم اليوم المئات من أبناء الجالية الليبية وقفة احتجاجية أمام مقر القنصلية الليبية بالإسكندرية للمطالبة بإسقاط الرئيس الليبي معمر القذافي، وإعلان تضامنهم مع المواطنة الليبية إيمان العبيدي التي اغتصبها 15 من المرتزقة بعد توقيفها على أحد الحواجز الأمنية. وفوجئ المتظاهرين عند وصولهم لمقر القنصلية بقيام العاملين بها برفع العلم الأخضر للمرة الثالثة رغم استبدالهم له بالعلم الليبي قبل رئاسة القذافي وهتفوا: “يا طنطاوي إرفع راسي نزلها راية القذافي”، و”الجيش المصري يا أبطال نزلها راية الدجال”. وقال ناصر الهواري المتحدث باسم رابطة الشبباب الليبي بالإسكندرية إن العلم الأخضر هو رمز القذافي, مناشداً السلطات المصرية بعدم السماح برفعه مرة أخرى. وقال المواطن الليبي فراس الزاوي إن الوضع في مدينة الزاوية صعب للغاية حيث تطلق قوات القذافي النار على كل من يخرج للشارع إضافة إلى قطع التيار الكهربائي والمياه من منطقة الزاوية منذ شهر ونصف, مضيفاً أن قوات القذافي قامت باستخراج جثث الشهداء ونقلها إلى أماكن غير معلومة, كما أنها منعت أهالي الشهداء من دفن جثث ذويهم. ونفى فراس أن يكون أهالي طرابلس يؤيدون القذافي كما تتناقل وسائل الإعلام الليبية, مؤكداً أن كتائب القذافي اختطفت من كل أسرة أحد أفرادها وهددتهم بقتله إذا حاولوا الخروج إلى الشارع، وعندما حاول البعض الخروج من ديارهم كان يهشم أرجل الرهينة، وأصيب بعضهم بالغرغرينة نتيجة ذلك، كما تقوم الطائرات بقذف أي منزل يوجد به علم الثوار. وردد المتظاهرون خارج السياج الحديدي الذي وضعته الشرطة العسكرية حائلاً بين المتظاهرين ومقر القنصلية هتافات مثل: “الشعب يريد إسقاط الأعلام”، و”أحفادك ياعمر المختار يموتوا ولا يرضوا بالعار”، و”زنجة زنجة دار دار ياقذافي جاك العار”، ويا “إيمان ارفعي راسك وحطي معمر تحت مداسك”. وقال مصدر أمني مصري إن تهديدات وصلتهم من ليبيا بقتل المصريين المقيمين هناك, في حال سمحت قوى الأمن بانزال العلم مرة أخرى. ووزعت بيانات يعبر فيها شباب الرابطة الليبية عن شكرهم للدول التي ساندتهم في ثورتهم، ودول التحالف وعلى رأسها فرنسا وقطر، وأكدوا ضرورة استمرار الحظر الجوي والضربات العسكرية لنظام القذافي الفاسد، وإمداد الثوار بالأسلحة الثقيلة، مطالبين أبناء ليبيا بالإنتفاض في وجه القذافي انتقاماً لبنات ليبيا اللواتي تم الإعتداء عليهن من قبل قوات ومرتزقة القذافي وعلى رأسهم المحامية إيمان العبيدي. وطالب البيان المجلس العسكري بطرد جميع البعثات الدبلوماسية التابعة للقذافي, وتقيد حرية الهاربين إلى مصر من قيادات النظام الليبي في التحرك.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل