المحتوى الرئيسى

الانشقاقات تتوالى في النظام الليبي ولا ممثلين له بالخارج

04/01 01:15

طرابلس، ليبيا (CNN) -- تتوالى دراما تمثيل ليبيا في الأمم المتحدة مع انشقاق اثنين من المسؤولين خلال أقل من 24 ساعة، إذ ما أن أعلن وزير الخارجية الليبي، موسى كوسا استقالته من منصبه ومغادرته إلى لندن، حتى أعلن مسؤول آخر انشقاقه عن النظام الليبي.أما المنشق الجديد عن النظام، فهو وزير الخارجية الليبي السابق، علي عبدالسلام التريكي، الذي كان الزعيم الليبي معمر القذافي قد عينه في وقت سابق من شهر مارس/آذار الماضي مندوباً لليبيا في الأمم المتحدة.وكان ينتظر أن يحل التريكي، الذي خدم مؤخراً كرئيس للجمعية العمومية للأمم المتحدة، محل المندوب الليبي في المنظمة الأممية، عبدالرحمن محمد شلقم، غير أنه لم يصل إلى نيويورك.وقال قريب لتريكي وقيادي في المعارضة الليبية الخميس إن التريكي انشق عن النظام وأنه موجود في العاصمة المصرية، القاهرة.وقال المعارض الليبي المقيم في القاهرة، هاني سوفراكيس إنه تحدث إلى التريكي عدة مرات هاتفياً الخميس، وأكد أن الدبلوماسي قطع صلاته مع نظام القذافي، غير أن التريكي رفض الحديث إلى CNN، وأبلغ أحد مساعديه بأنه يشعر بالتعب الشديد.ومع عدم معرفة مكان وجود التريكي، يبدو أن ليبيا تحولت إلى الرئيس السابق للأمم المتحدة، النيكاراغوي ميغويل ديسكوتو بروكمان، ليصبح ممثلها لدى الأمم المتحدة.غير أن هذا الأمر جاء قبل انشقاق وزير الخارجية الليبي موسى كوسا، الذي وقع رسالة تطلب من بروكمان أن يصبح المبعوث الليبي الجديد للأمم المتحدة، وهي الرسالة التي قدمتها نيكاراغوا غير أنها لم تقدم بالطرق المناسبة.وألغى بروكمان الخميس مؤتمراً صحفياً وتم تحديد موعد آخر الجمعة، فيما تقول الأمم المتحدة إنها لم تتسلم بعد طلباً رسمياً وقانونياً بالطلب من بروكمان تمثيل ليبيا.من جهتها، قالت المبعوثة الأمريكية الدائمة في الأمم المتحدة، سوزان رايس، إن بروكمان يمكن أن يواجه مشاكل في ذلك إذ إنه وصل الولايات المتحدة بتأشيرة زيارة، ولا تتيح هذه التأشيرة لها العمل قانونياً وتمثيل دولة أجنبية، مشيرة إلى أن عليه مغادرة الولايات المتحدة والتقدم لتأشيرة دبلوماسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل