المحتوى الرئيسى

شاكيرا وبيكيه.. حلقة جديدة في مسلسل غراميات الفن والرياضة

04/01 13:47

قبل أسابيع قليلة، لم تكن العلاقة العاطفية بين المغنية الكولومبية الشهيرة شاكيرا ونجم كرة القدم الإسباني ولاعب فريق برشلونة جيرارد بيكيه سوى شائعة تبحث عن دليل قاطع عليها. ولكن العلاقة بينهما الآن لم تعد تحتاج إلى توضيح أو تأكيد أكبر من ذلك بعدما تسابق النجمان في الإعلان عنها والتأكيد عليها من خلال التصريحات والصور عبر شبكات التواصل الاجتماعي وكذلك الصحف ووسائل الإعلام. ويؤكد ذلك أن العلاقة بينهما قد تصبح هي الأبرز بين مشاهير الفن والرياضة في العقد الثاني من القرن الحالي بعدما خطف الثنائي ديفيد بيكام نجم كرة القدم وقائد المنتخب الإنجليزي سابقا وزوجته مطربة البوب الشهيرة فيكتوريا آدمز الأضواء من الجميع خلال العقدين الماضيين. وأوضحت وكالة الأنباء الألمانية أن علاقة شاكيرا وبيكيه أصبحت أحدث الحلقات في سلسلة الارتباط العاطفي بين نجوم الفن والرياضة التي شهدت في الماضي أكثر من مثال منها زواج بيكام بفيكتوريا وعلاقة الممثلة بروك شيلدز بنجم التنس الأميركي السابق آندريه أغاسي وزواج الممثلة بيك كارترايت بلاعب التنس الأسترالي ليتون هيويت المصنف الأول على العالم سابقا. ونشرت شاكيرا الثلاثاء الماضي، على العديد من شبكات التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت، صورة لها مع صديقها الجديد جيرارد بيكيه نجم دفاع برشلونة الإسباني وأحد نجوم المنتخب الإسباني الفائز بلقب كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا. وبدا النجمان متعانقين في هذه الصورة ليؤكدا مجددا على العلاقة العاطفية التي تربطهما التي أصبحت من أبرز الموضوعات التي تولي لها الصحف ووسائل الإعلام اهتماما كبيرا في الآونة الأخيرة. ولم تكتف شاكيرا بذلك بل علقت على الصورة قائلة إن بيكيه هو الشمس المشرقة بالنسبة لها حيث قالت: «أقدمها إليك يا شمسي المشرقة». وجاءت هذه الصورة كحلقة جديدة في مسلسل اعترافات النجمين الكبيرين بعلاقتهما العاطفية رغم حرصهما الزائد في البداية على إخفاء هذه العلاقة؛ ففي مطلع شهر فبراير (شباط) الماضي، أثار بيكيه مزيدا من الشائعات بشأن هذه العلاقة عندما نشر صورة له مع شاكيرا وبعض الأصدقاء خلال احتفاله بعيد ميلاده. ونشر بيكيه (24 عاما) الصورة على صفحته بشبكة «فيس بوك» للتواصل الاجتماعي على الإنترنت مما دفع وسائل الإعلام الإسبانية إلى تفسيرها بأنها خطوة من بيكيه وشاكيرا (34 عاما) لتأكيد العلاقة بينهما التي تردد العديد من الشائعات عنها في الأسابيع السابقة لنشر هذه الصورة. وكان السبب وراء هذه الشائعات أن بعض وسائل الإعلام نشرت صورة لشاكيرا مع بيكيه وهما يتشابكان الأيدي خلال خروجهما من أحد المطاعم قبل أن ينشرها اللاعب على صفحته بشبكة «فيس بوك». والتقطت هذه الصورة للاعب بمدينة برشلونة الإسبانية. وظهر في الصورة بعض الأصدقاء من بينهم زميله في دفاع برشلونة كارلوس بويول وصديقته مالينا. وأوضحت الصحف الإسبانية وقتها أن المقربين من بيكيه وشاكيرا أكدوا أن الصورة نشرت على الإنترنت من أجل التخفيف من الضغوط الإعلامية التي يتعرض لها اللاعب بشأن إخفاء علاقته مع شاكيرا . وفي منتصف شهر مارس (آذار) الماضي، قدمت مجلة «كاراس» الكولومبية دليلا دامغا على العلاقة العاطفية بينهما، حيث نشرت على غلافها صورة لقبلة ساخنة من بيكيه لشاكيرا. ويبدو أن الصورة التقطت لهما أيضا خلال احتفالهما بعيد ميلادهما معا في 2 فبراير الماضي وبرهنت صورة القبلة على العلاقة بينهما. وأصبحت صورة القبلة مثار الكثير من الجدل والثرثرة على مواقع الإنترنت في إسبانيا. وأوضحت وسائل الإعلام الإسبانية أن العديد من الصحف الإسبانية عرضت 100 ألف يورو على المصور من أجل الحصول على هذه الصورة حصريا، ولكن المجلة الكولومبية رفعت المقابل المعروض إلى مليون يورو. وتعود العلاقة بين بيكيه وشاكيرا إلى بطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا التي فاز فيها بيكيه مع المنتخب الإسباني باللقب العالمي. وجاء التعارف بين النجمين قبل فعاليات البطولة حيث شارك بيكيه في تصوير أغنية «واكا واكا» التي أنشدتها شاكيرا في افتتاح هذه البطولة. وكشفت تقارير إعلامية بعدها أن شاكيرا انفصلت عن أنطونيو دي لا روا، نجل الرئيس الأرجنتيني السابق فيرناندو دي لا روا، الذي ارتبطت به في الماضي بعلاقة عاطفية أيضا لمدة 11 عاما. وتزامن نشر صورة شاكيرا وهي تعانق «شمسها المشرقة» مع جولتها بأميركا اللاتينية التي شملت الأرجنتين وباراغواي وتشيلي وكولومبيا والبرازيل وبوليفيا وبيرو وفنزويلا. ومن المقرر أن تشمل أيضا جمهورية الدومينيكان والمكسيك وغواتيمالا وكوستاريكا. وفي العاصمة الإسبانية مدريد قرر نادي ريال مدريد لكرة القدم عدم إذاعة أي أغاني للمغنية الكولومبية داخل «استاديو برنابيو» بعد أن أكدت وسائل الإعلام ارتباطها عاطفيا بجيرارد بيكيه نجم الغريم اللدود برشلونة. وذكرت صحيفتا «ماركا» و«آس» في موقعيهما مساء الأربعاء أن ريال مدريد لن يقوم بعرض أي أغاني لشاكيرا خلال المباريات التي تقام على ملعبه. ولم يوضح النادي الملكي أبعاد هذا القرار، ولكن تم ربط هذه الخطوة تلقائيا بالعلاقة العاطفية بين شاكيرا وبيكيه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل