المحتوى الرئيسى
alaan TV

ثوار ماسبيرو معتصمين حتى إقالة سامي الشريف والمناوي وباقي القيادات

04/01 17:30

-  الدكتور سامي الشريف Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  واصل عدد من العاملين والإعلاميين بماسبيرو، اليوم الجمعة، اعتصامهم داخل مبنى اتحاد الإذاعة والتلفزيون، وما زالوا يدعون من خلال هتافاتهم ولافتاتهم إلى إقالة جميع القيادات بالمبنى، بما في ذلك الدكتور سامي الشريف، رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون، وعبد اللطيف المناوي رئيس قطاع الأخبار.كما نظم المئات من الإعلاميين والعاملين باتحاد الإذاعة والتلفزيون، بعد صلاة الجمعة، مسيرة انطلقت من أمام مبنى الاتحاد بماسبيرو نحو ميدان التحرير للمشاركة في المظاهرة المليونية.ودعا هؤلاء الذين يعتصمون منذ عدة أسابيع للمطالبة بتغيير قيادات الإذاعة والتلفزيون إلى "تطهير الإعلام المصري" وتغيير رسالته لتواكب المرحلة التي تعيشها مصر بعد ثورة 25 يناير، مرددين: "الشعب يريد تطهير الإعلام".. "الشعب يريد تغيير الإعلام".وأكد المعتصمون الذين أطلقت عليهم وسائل الإعلام "ثوار ماسبيرو"، والذين انضم إليهم أعداد من أطياف الشعب المختلفة، استمرار اعتصامهم حتى التخلص من كل القيادات التي شاركت -على حد قولهم- في تضليل الرأي العام أثناء الثورة، وذلك في الوقت الذي يقر بعض إعلاميي ماسبيرو بأنهم قد رفعوا سقف مطالبهم، ويدعون إلى تخصيص محطة إذاعية وقناة تلفزيونية باسم "الثورة" تعبران عن مصر في مرحلة ما بعد ثورة 25 يناير لأن الإعلام المصرى لا بد وأن يكون ملكا للشعب المصري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل