المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:إيطاليا تنقل المهاجرين الأفارقة من جزيرة لامبيدوزا

04/01 14:48

وصول مهاجرين من شمال أفريقيا إلى لامبيدوزا قامت الحكومة الإيطالية بنقل 1761 مهاجرا معظمهم من تونس من جزيرة لامبيدوزا إلى معسكر إيواء مؤقت في منطقة "بوليا" في جنوب شرق إيطاليا. واتخذ القرار لتخيف عبء التكدس على جزيرة لامبيدوزا التي تكتظ بآلاف المهاجرين الهاربين من الفقر والبطالة في تونس وغيرها من الدول الأفريقية ودول افريقيا الشمالية. وقد أدى ذلك التكدس إلى ظروف معيشية تفتقر إلى أدنى المتطلبات الإنسانية والصحية على الجزيرة. وأقيمت مدينة صغيرة لاستيعاب المهاجرين قرب بلدة "مندوليا" الصغيرة في بوليا. وذكرت صحيفة "جيورنالي" وهي ثانية أوسع الصحف انتشارا في إيطاليا أن الحكومة الإيطالية تعتزم إعادة 100 مهاجر تونسي إلى بلادهم كل يوم. وسيزور رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني تونس يوم الاثنين القادم لبحث سبل إيقاف تدفق المهاجرين التونسيين على إيطاليا. وتقول إيطاليا إن نحو 20 ألف مهاجر قد توافدوا على سواحلها وخاصة لامبيدوزا ، خلال الأشهر الثلاثة الماضية ، وذلك على متن قوارب متهالكة توشك على الغرق حملتهم من تونس وليبيا. واضطرت الحكومة الليبية إلى حشد عدد كبير من السفن على الشواطئ الجنوبية لتكون جاهزة لإنقاذ المهاجرين إذا تعرضت قواربهم للخطر. وفي مواجهة ذلك قام برلسكوني مؤخرا بزيارة للجزيرة وصرح بعدها بقوله "في غضون ستين ساعة من الآن ستكون هذه الجزيرة لسكانها الأصليين فقط". كما انتقد وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني أسلوب الإتحاد الأوربي ، وخاصة فرنسا ، في معالجة مشكلة المهاجرين الأفارقة. وقال فراتيني في مقابلة مع قناة نيوز إن الأموال التي خصصتها بروكسل لهذه المشكلة قليلة للغاية. كما اتهم فرنسا بإعادة المهاجرين التونسيين الذين حاولوا دخول أراضيها من إيطاليا عند نقطة "فنتيميليا" الحدودية. ولكن متحدثا باسم الإتحاد الأوربي رد بأن بروكسل دفعت للحكومة الإيطالية 18 مليون يورو لتمويل جهود إعادة المهاجرين خلال العام الماضي وحده ، وذلك بالإضافة إلى ما حصلت عليه كل الدول الأوربية لهذا الغرض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل