المحتوى الرئيسى

دبلوماسية في مهب الريح بقلم: خيري حمدان

03/31 23:48

دبلوماسية في مهب الريح خيري حمدان إنهم يخاطبون الأوروبيين بلغتهم، يعرفون أصول العمل الدبلوماسي، يقرؤون كلّ ما يصدر في وسائل الإعلام، يهتمون بنشاطات الاتحاد الأوروبي، والصين والناتو ومشاريع الطاقة. يهتمون بنا، يراقبون نشاطاتنا، هذا حقهم ويعرفون جيدًا كيف يحافظون عليه. السفير الإسرائيلي في صوفيا نواح غيندلير أطلق قبل أشهر أخطر تصريح إسرائيلي، حين قال بأن السفارة الفلسطينية في صوفيا غير شرعية – كيف يمكن أن تكون هناك سفارة لدولة غير موجودة؟ التساؤل للسفير الإسرائيلي بالطبع. التصريح حقيقي وهو بالمناسبة تحدث من موقف قوة. قد يبدو التصريح عابرًا، لكنهم لا يتحدثون عبثًا ولا بدّ من أن غيندلير طرح هذا التساؤل على الخارجية البلغارية وهي مقربة إلى حدّ بعيد من الدولة الإسرائيلية. مضت أشهر طويلة وكنت أتوقع أن تصدر الخارجية الفلسطينية مذكرة بهذا الشأن، وبسبب سفري وابتعادي عن بلغاريا فضلت الانتظار لأرى تطور الأمور. للأسف، لا أظن الخارجية الفلسطينية على علم بهذه التصريحات، أفترض بالطبع حسن النية وأعتقد بأنها ليست على علم بذلك، وإلا لتصرفت أو ساءلت على الأقل الخارجية البلغارية. لست بصدد توجيه الاتهامات، لكن غياب الدبلوماسية الفلسطينية الفاعلة في القضايا الدولية حقيقة مرّة! الدبلوماسي الوحيد الذي رفع عقيرته وكتب بهذا الشأن، هو المستعرب والسفير السابق في العديد من الدول العربية سعادته كيرياك تسونيف. على أية حال، وسط الوصولية الدبلوماسية المستشرية في السلطة الفلسطينية أقول: كلّ تصريح ومطالبة بإغلاق السفارات الفلسطينية وأنتم بألف خير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل