المحتوى الرئيسى

رحل‮ ‬‮ ‬فاروق ابراهيم فارس الكاميراحـادث انقلاب‮ »‬التـرام‮« ‬في مظـاهرات‮ ‬52‮ .. ‬جعله مصـوراً

03/31 23:47

‮< ‬شيعت عصر امس جنازة المصور الصحفي فاروق ابراهيم من مسجد السيدة نفيسة،‮ ‬بعد ان ظل في‮ ‬مستشفي السلام الدولي لمدة ‮٠٢ ‬يوما،‮ ‬دخلها إثر تعرضه لانفجار في الشريان الاورطي الذي نتج عنه نزيف بالمعدة لم يتوقف الا لمدة ساعات الي ان وافته المنية صباح امس‮.. ‬وكان الراحل نجما من النجوم في بلاط صاحبة الجلالة.ويقام العزاء‮ ‬غدا‮ ‬بمسجد عمر مكرمفي بلاط صاحبة الجلالة كان نجما لامعا،‮ ‬نجح في‮ ‬اثبات نجومية الكاميرا،‮ ‬خلق من الصور عالما متكاملا يغوص في أعماق حياة البشر،‮ ‬أثبت أنه فارس الكاميرا،‮ ‬وأجاد التأريخ لحياة النجوم والشعوب والمشاهير،‮ ‬انه المصور الصحفي فاروق إبراهيم الذي توفي أمس بعد رحلة عناء طويلة مع المرض‮. ‬ولد فاروق إبراهيم في ‮٦ ‬أغسطس ‮٩٣٩١ ‬بمنطقة المناصرة بحي الموسكي في أسرة متوسطة‮.. ‬بدأ مشواره في فن التصوير الصحفي في فترة مبكرة من حياته،‮ ‬حيث كان عمره ‮٠١ ‬سنوات،‮ ‬حيث طلب من خاله أن يذهب معه إلي صحيفة المصري وبدأ بالعمل في مكتب قسم التصوير في الجريد من خلال مكتب تصوير كاربو زخاوي‮. ‬وحالفه الحظ في أحد الأيام عام ‮٢٥ ‬أثناء‮ ‬غياب العاملين في قسم التصوير،‮ ‬عندما قام الطلاب في إحدي المظاهرات بقلب الترام الذي كان يمر من أمام جريدة المصري،‮ ‬وطلب منه سرعة التقاط صورة المظاهرة والترام مقلوبا ليحقق سبقا صحفيا بتلك الصورة علي كل الجرائد في ذلك الوقت ليغير حاله ويصبح مصورا تحت التمرين‮.. ‬وفي عام ‮٣٥٩١ ‬اغلقت جريدة المصري،‮ ‬وانتقل للعمل في جريدة الجمهورية مقابل ‮٧ ‬قروش في اليوم،‮ ‬وسرعان ما تركها للعودة مع زخاري في وكالته الاخبارية الخاصة التي افتتحها براتب ‮٥١ ‬جنيها في الشهر‮. ‬وتعرف علي نجوم الفن من خلال عمله معه وكان أكثرهم العندليب عبدالحليم حافظ،‮ ‬وفي عام ‮٧٥ ‬انشأت رئاسة الجمهورية مجلة اطلقت عليها بناء الوطن كانت تحصل علي بعض موادها المصورة من وكالة الخواجة زخاري‮. ‬والتحق في ذلك الوقت بكلية الفنون التطبيقية‮.. ‬وفي مايو ‮٠٦٩١ ‬عرف طريقه إلي دار أخبار اليوم،‮ ‬وقام مصطفي أمين بتعيينه مقابل راتب ‮٠٣ ‬جنيها‮.. ‬وكان هذا أكبر مبلغ‮ ‬يعين به مصور في بداية تعيينه.وبدأت رحلته مع العندليب عندما كان يرسله الخواجة زخاري إلي حديقة الأندلس لتصوير حفلات اضواء المدينة‮. ‬وسافر مع عبدالحليم حافظ معظم الدول العربية،‮ ‬كما عمل مع كوكب الشرق أم كلثوم والموسيقار محمد عبدالوهاب،‮ ‬وأثناء عمله في أخبار اليوم حقق العديد من الانتصارات من خلال صوره الفنية المعبرة،‮ ‬كما قام بالتقاط صور نادرة للرئيس السادات‮.. ‬ونتيجة لاصراره ومجهوداته حصل علي جائزة مصطفي أمين وعلي أمين كأحسن مصور عام ‮٤٨٩١‬،‮ ‬كما حصل علي العديد من الجوائز بالمحافل الدولية والاقليمية‮.  ‬وبالرغم من عدم حصوله علي درجة علمية،‮ ‬قام بتدريس مادة التصوير بأكاديمية أخبار اليوم وجامعة ‮٦ ‬أكتوبر‮.‬وكانت ضمن مواهبه التمثيل الذي خاضه في تجارب بسيطة لكنه فضل التفرغ‮ ‬للتصوير بعد نصيحة المذيعة آمال‮  ‬فهمي له‮ »‬كن قيصرا علي قريتك ولا تكن عبدا في المدينة‮«.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل