المحتوى الرئيسى

سياسة خارجيةمعبر رفح‮.. ‬ايران‮.. ‬والموقف الغامض

03/31 23:47

تصريحات الدكتور نبيل العربي وزير الخارجية بشأن معبر رفح والعلاقات مع ايران،‮ ‬ينتابها‮ ‬غموض يحتاج الي اعلان قريب عن الخطوط الرئيسية لموقف مصر من هاتين القضيتين الشائكتين‮.‬الوزير العربي قال‮ »‬إن مصر تجري مراجعة لعمل معبر رفح‮. ‬وتفتح صفحة جديدة مع ايران وتنتظر رد فعلهم‮« ‬انتهي تعقيب الوزير المقتضي في رده علي اسئلة الصحفيين وعقب مباحثاته مع اسماعيل هنية القيادي في حركة حماس‮.‬وأيا كان التنظيم الجديد لمعبر رفح إلا أن ذلك لابد أن يتم في إطارين محددين‮.. ‬هذا المعبر حدود دولية بين مصر وقطاع‮ ‬غزة الواقع تحت سلطة الاحتلال الإسرائيلي‮. ‬ولابد من ضوابط وإجراءات تنفيذية وقواعد قانونية‮. ‬وليست القضية تعنتا في الاغلاق واتهامات بحصار مصري علي الاشقاء الفلسطينيين في‮ ‬غزة أو فتحه سداح مداح حينما يأتي هذا علي هوي حركة حماس‮.‬وتصبح سيناء مباحة لكل من هب ودب في ظل ظروف مصر،‮ ‬فيها مستهدفة لأي أعمال فوضي أو تخريب من قبل جماعات ارهابية أو دول يزعجها أمن مصر واستقرارها وقوتها في المنطقة‮. ‬واذا كان البعض يرفض منطق المؤامرة،‮ ‬فليسمحوا لنا أن نضع في الاعتبار مصلحة مصر وشعبها وأمنها القومي ويستلزم ذلك أن نأخذ بكل الاحتياطات‮. ‬وخاصة ان جميع السلع والأدوات الطبية والدواء وغيرها من جميع الاحتياجات لم تنقطع طوال الفترة الماضية وتصل من المعابر المخصصة لذلك‮.‬أما الإطار الثاني في القضية فإن معبر رفح كان يتم تشغيله من خلال اتفاق بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية والاتحاد الاوربي،‮ ‬ومصر ليست طرفا فيها ولكن يتم التنفيذ برعاية مصرية وأمريكية‮. ‬وأن انقلاب حماس والسيطرة هو الذي أدي الي هذا الموقف‮. ‬والمصالحة الفلسطينية العنصر الرئيسي لوصول الي حل دائم لمشكلة معبر رفح‮.‬أما إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع ايران‮. ‬فإن الرفض المصري لم يكن من حيث الشكل بتكريم خالد الأسلامبولي قاتل السادات علي أكبر شوارعها،‮ ‬ولكن في رمز هذا التكريم الذي يعبر عن قناعة ايرانية بالفكر الارهابي،‮ ‬ومواقف ايران المعادية والرافضة لعملية السلام في الشرق الأوسط‮.‬والرسالة التي تلقاها الشعب المصري أخيرا من مساحة الحرية‮. ‬والتكثيف الاعلامي علي بعض رموز التيارات الاسلامية التي تتبني كثيرا من الفكر الايراني‮. ‬كانت مرفوضة شعبيا‮.. ‬والتخوف الآن بحديث وزير الخارجية الدكتور نبيل العربي أن تكون هذه الرسالة علي المستوي الرسمي كذلك‮. ‬ويتم افتتاح السفارتين بالقاهرة وطهران،‮ ‬دون تغيير جوهري في الفكر الايراني وتوجهاته السياسية‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل