المحتوى الرئيسى

بعد التحية‮»‬تجاريف‮«!‬

03/31 23:47

‮»‬مخاطر التجريف‮« ‬تعبير ظهر في مصر لأول مرة خلال النصف الأول من الثمانينيات‮.. ‬عندما اندفعت مافيا الأراضي إلي اغتصاب خصوبة التربة الزراعية،‮ ‬وذلك باستقطاع القشرة الصالحة للزراعة بعمق متر واحيانا مترين وسحبها بعيدا عن الأراضي لحرقها في قمائن الطوب الأحمر‮..‬وقد تمثلت خطورة تلك الجريمة في حرمان الارض من‮ ‬غطائها الخصب واهدار قيمتها الزراعية وتركها للبوار والتصحر‮.‬لذلك فقد أصاب أستاذنا الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل عندما استخدم تعبير‮ »‬التجريف السياسي‮« ‬منذ أيام‮.. ‬قال إن مصر شهدت تجريفاً‮ ‬لأرضها السياسية اثناء نظام الرئيس السابق حسني مبارك تجريفا انتزاع الطبقة الخصبة الصالحة للزراعة بما أجبرنا علي أن نزرع في الصخر‮.. ‬وربط هيكل بين جريمة التجريف السياسي والمرشحين لرئاسة الجمهورية حيث قال إنه لا عمرو موسي ولا البرادعي يصلح لرئاسة الجمهورية‮.. ‬وحجته في ذلك ان من ينجح في عمل دبلوماسي أو في مجال علمي ليس شرطا ان يحقق نفس النجاح في قيادة دولة بحجم ووزن مصر‮.. ‬وبهذا فقد تركنا هيكل نستنتج النتائج المدمرة للتجريف السياسي‮.. ‬ولعل أخطرها ان مبارك أصاب الحياة السياسية بالعقم خلال فترة حكمه‮.. ‬وأن العلاج من هذا العقم يحتاج سنوات طويلة‮!‬وليسمح لي‮ »‬الاستاذ‮« ‬أن أضيف انواعا اخري للتجريف السياسي‮.. ‬فهناك التجريف الاقتصادي الناتج عن الخصخصة‮.. ‬واسفر عن إهدار الاصول المنتجة ببعيها لبطانة النظام السابق بتراب الفلوس‮ .. ‬ثم نهب ما تبقي من أملاك الدولة وجعلها في حوذة المحاسيب من المسئولين وأتباعهم الذين يحقق النائب العام مع بعضهم الآن‮ .. ‬وقد ترجم هذا التجريف سياسة التجويع التي اقترنت بترويع الشعب حتي لايجرؤ علي المطالبة بحقوقه المسلوبة‮.‬وهناك أيضا التجريف الاجتماعي،‮ ‬وهو نتاج سلبي للتجريف في مجالي السياسة والاقتصاد‮.. ‬حيث ادت ضغوط الفقر والغلاء والقهر والظلم إلي انهيار العلاقات الاجتماعية بين الناس وتراجع منظومة القيم والعادات والتقاليد‮.. ‬بل وتغليب الباطل علي الحق والتعامل علي طريقة‮ »‬أنا‮.. ‬ومن بعدي الطوفان‮«!‬كلمات ساخنة‮< ‬كانت حكومة نظيف في النظام‮ ‬السابق تبرر التباطؤ في تنفيذ مشروعات البنية الاساسية بعدم توافر الموارد الكافية‮.. ‬وتبين بعد الثورة أن معظم الموارد دخلت جيوب اعضاء الحكومة وحبابيها‮.. ‬يعني حكومة حرامية،‮ ‬غنية‮ .. ‬وشعب فقير‮ »!«‬‮< ‬رئيس مجلس إدارة سابق،‮ ‬تجري محاكمته بتهمة الاستيلاء علي المال العام وتربحه من المنصب رآه الكثيرون أيام المنصب يقرأ القرآن ويمسك بالسبحة بعد الصلاة في السيدة نفيسة‮.. ‬ظني انه كان يقول في دعائه‮: »‬اللهم بارك لي فيما‮ ‬سرقت‮.. ‬واسترها علي فيما نهبت‮«!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل