المحتوى الرئيسى

في عين الشمس‮ ‬لسنا حقول ‮ ‬تجارب لكم‮! ‬

03/31 23:47

‮ ‬تبت يدا كل من يتعامل معنا كشعب مصري وكمجتمع مصري كأننا كفار قريش،‮ ‬وكأننا دخلنا الاسلام قبل أيام،‮ ‬وكأننا لا وعي لدينا ولا تاريخ‮ ‬،‮ ‬ولا جدار حضاري وحاضر لا ينقض ولا ينبغي له،‮ ‬وكأننا مرضي مصابون بأمراض مستعصية متأبية علي الشفاء ولا أمل‮  ‬في الخلاص منها إلا علي أيدي هؤلاء‮ »‬المخلصين‮« ‬الذين يروعوننا باللجنة العليا للتكفير وإهدار الدم‮.‬‮ ‬وإدخالنا تحت لحاهم الطويلة وجلابيبهم القصيرة،‮ ‬وأطروحاتهم الأكثر قصرا،‮ ‬والتي تعريهم هم،ودعواتهم المكرورة التي تتمسح في الدين،‮ ‬والدين منهم براء‮.‬أوصياء علينا‮... ‬يتوهمون‮! ‬يتحدثون باسم السماء‮.. ‬يزعمون‮! ‬حاملو توكيلات العناية الإلهية‮... ‬يثرثرون‮! ‬لا‮ .. ‬وألف لا لهؤلاء الذين ينتشرون في طرقات الفضائيات وعلي أسطحها،‮ ‬ويقبضون علي بيوت الله في الأرض،‮ ‬فلا يطلقون سراحها إلا كما يشاؤون‮!‬ما لكم كيف تحكمون!كيف تسول لكم أنفسكم أن تصادروا‮  ‬حقنا في الحياة الكريمة التي طالما حلمنا بها وثرنا من أجلها،‮ ‬وأن تسعوا الي الإقصاء بكل وسائلكم الظلامية‮.‬ليس من حق أحد أن يقف ويقول‮ :‬أنا الدين‮ ‬،‮ ‬أنا الإسلام‮ ‬،‮ ‬أنا المسيحية،‮ ‬أنا مصر،‮ ‬أنا فقط‮. ‬أو كل من حفظ عدة آيات،‮ ‬وأطال لحيته،‮ ‬وقصر جلبابه،وارتدي عباءة،‮ ‬وتلفع بعباءة،‮ ‬أصبح عالما لا يشق له‮ ‬غبار،‮ ‬وفقيها مثله لم تلد النساء،‮ ‬واستحق أن يحمل علي ظهره صكوك الغفران،‮  ‬وينوء بحمل مفاتيح الجنة والنار،‮ ‬فيرسل هؤلاء زمرا إلي الجحيم،‮ ‬وهؤلاء زمرا إلي النعيم،‮ ‬مع أن يداه ملطختان بدماء الأبرياء،‮ ‬التي لم تجف‮.. ‬الذين كانوا في‮ ‬غطاء عن ذكر المجتمع وقضاياه الحقيقية،‮ ‬خرجوا من كهوفهم ليجلسوا عي كراسي الإفتاء‮ - ‬بغير علم‮ - ‬وليس في وجوههم حمرة من خجل،القاتل بالأمس أصبح بطلا قوميا،‮ ‬ومانديلا بجواره لا يساوي شيئا،‮ ‬والقارئ علي المقابر صار إماما وشيخ طريقة،‮ ‬وصاحب الزاوية يبدو زعيم العالم الديني،‮ ‬والذين أوقدوا حروب الفتن بالأمس علي أسطح الفضائيات،‮ ‬تحولوا إلي ملائكة،‮ ‬الجلابية أو الدشداشة المستوردة بيضاء،‮ ‬والمسبحة بيضاء،‮ ‬والغطرة بيضاء والعمامة بيضاء والشال أبيض،‮ ‬وكله أبيض في أبيض،‮ ‬،والله أعلم بما يلبسون،‮  ‬قفز علي الحواجز،‮ ‬ولهو بالدين والديناميت،‮ ‬ودجل سياسي،‮ ‬وشعوذة فكرية وفقهية،‮ ‬وعبث بمقدرات الناس البسطاء،‮ ‬وما أعمق ما في داخل هؤلاء البسطاء إذ يكتشفون الخديعة.ترويع للآمنين،‮ ‬اغتصاب لمبدأ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر،وهو مبدأ يقف عليه مؤسسات لا أفراد من وراء القضبان،‮ ‬ومن كائنات خارج العصر والتاريخ والجغرافيا،‮ ‬لا يزالون في‮ ‬غيبوبة فكرية،‮ ‬توحي لهم أنهم منزلون من السماء.يستغلون البسطاء في الريف المناطق الشعبية،يصادرون سلوكيات الناس،‮ ‬ويطفئون أنوارهم،‮ ‬ويذبحون آمالهم،‮ ‬ويستحيون طموحاتهم،‮ ‬ويصلبونهم حيواتهم علي جذوع البلطجة السياسية والدينية والدنيوية‮.‬أبدا‮ .. ‬لسنا حقول تجارب لكم‮ ‬،‮ ‬حتي تعيثون في أرضيتنا المعرفية والعرفية والأخلاقية والجمالية،‮ ‬وتجوسون‮  ‬خلال نفوسنا وإيماننا وأماننا وديارنا،‮ ‬و»تهزرون‮« ‬في الجد،‮ ‬وفي أمور‮  ‬لستم أهلا لها ولن،من أنتم ؟ تغيرون جلودكم كل يوم،‮.  ‬جماعات مختزلة في أفراد معدودين،‮ ‬يخترعون المجتمعية لا برامج ولا رؤي،‮ ‬ولا حلول،‮ ‬ولا بينات،‮ ‬ولا شواهد ولا مشاهد،‮ ‬إنها عشوائيات خطرة،‮ ‬وسكانها أخطر من تجار المخدرات،‮ ‬وأكثرهم يعلمون،‮  ‬حتي أكثر هؤلاء‮.. ‬لا يعقلون‮!.‬‮  ‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل