المحتوى الرئيسى

الأخوان المسلمين وشرعنة التدخل الأجنبي؟ بقلم ابو حمزة الخليلي

03/31 22:20

إن من اخطر ما نتج عن بعض الثورات العربية هو شرعنة التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للدول العربية, والغريب أن هذا التدخل هو مبارك من قبل جماعة الأخوان المسلمين تحت شعارات مختلفة كحماية المدنيين والحيلولة دون حدوث المجازر, وقد نسيت هذه الجماعة أنها وبالأمس القريب كانت ضد التدخل الأجنبي في العراق, حيث كان النظام العراقي في ذلك الوقت ينفذ عدواناً على دولة الكويت وكان نظاماً قمعياً بكل معنى الكلمة ويكاد يسبق كل الأنظمة العربية من خلال قمعه للشعب العراقي من خلال حكمه بطريقة الحزب الواحد واقترافه الكثير من المجازر بحق شعبه في مناطق الجنوب وغيرها من المناطق العراقية. إننا نرى اليوم جماعة الأخوان المسلمين وبما تمثله من ثقل على الساحة العربية والإسلامية من أنها تحمل العنوان الإسلامي قد انقلبت على الفكر الإسلامي الذي أوهمتنا وأوهمت أنصارها بأنها تتبناه وكشفت عن وجهها القبيح الذي يلهث وراء الحكم والنفوذ في أي مكان تتواجد أو تطأ أقدامها فيه, وليس من المعقول أن تقوم جماعة تصف نفسها بأنها جماعة إسلامية بدعم التدخل العسكري الأجنبي في ليبيا وغيرها من اجل الوصول متبتغاها. إن هذه الجماعة قد أسست سابقة خطيرة في عالمنا العربي والإسلامي وهي أن أي حزب سياسي أو شعبي يا مكانه أن يطلب النصرة من الدول الغربية من اجل القضاء على خصمه السياسي, وعليه يحق له ومن الناحية الشرعية أن يقدم نفسه إلى الأمريكان ودول أوروبا على انه الأفضل ويقوم بتلقي الدعم المالي والعسكري وحتى التدخل العسكري كما هو الحال في اليمن وليبيا وسوريا والبحرين. هل تستطيع هذه الجماعة أن تقول لنا كيف سيكون شكل الحاكم العربي الجديد الذي وصل إلى الحكم عبر الدعم الأمريكي والغربي.؟ , أليس هذا الحاكم سيكون مسلوب الإرادة وعديم الفائدة, وسيكون المتصرف الحقيقي في الحكم بدلاً عنه احد موظفي وزارة الخارجية الأمريكية. بعد كل ذلك أقول لهذه الجماعة يجب عليك خلع الثوب الإسلامي, وان تلبسي ثوب العلمانية والتبعية للغرب, وكفي عن التلاعب بعقول المسلمين واتركي الدين للعلماء وللجماعات الدينية التي لا تزال لم تقع في مستنقع العلمانية والتبعية للغرب. إن أكثر ما تطمح إليه هذه الجماعة هو الوصول النموذج التركي وان تكون نسخة عن حزب العدالة والتنمية التركي الذي وصل إلى الحكم باسم الإسلام ولم ينفذ أي حكم شرعي واحد من أحكام الإسلام. وأخيرا إن هذه الجماعة من خلال دعمها للتدخل الأجنبي أثبتت أنها تعمل ضمن تفاهمات مسبقة مع الإدارة الأمريكية من خلال سرقة الثورات الشبابية في العالم العربي للوصول إلى اسلمة الحكم في المنطقة من ناحية المظهر وان تصل هذه الإدارة الى السيطرة في المقدرات والثروات في الجوهر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل