المحتوى الرئيسى

الأهلى ينتقل إلى «بلوكوان».. وجوزيه يستقر على الخطة والتشكيل

03/31 22:17

تغادر بعثة الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى مدينة بريتوريا فى الثالثة عصر الجمعة إلى بلوكوان للمبيت بها حتى موعد المواجهة المرتقبة  السبت أمام فريق سوبر سبورت بطل جنوب أفريقيا، على أرض ملعب استاد بيتر موكابى الذى يتسع لنحو 40 ألف متفرج فى إياب دور الـ32 لدورى رابطة الأبطال، ويختتم الفريق تدريباته فى الثامنة مساء على الملعب نفسه الذى سيستضيف اللقاء، وكان خالد الدرندلى، رئيس البعثة، وسيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، قد قررا المبيت ليلة المباراة فقط فى مدينة بلوكوان التى يفصلها عن بيرتوريا ثلاث ساعات بالأتوبيس نحو 300 كيلومتر، نظراً لسوء مستوى الإقامة بها. ومن جهة أخرى، اجتمع البرتغالى مانويل جوزيه، المدير الفنى مع المدافع شريف عبدالفضيل فى ملعب جامعة بريتوريا الذى يستضيف تدريبات الفريق، وشرح له أسباب انفعاله عليه خلال مران الاربعاء  وطرده من الملعب، وقال جوزيه للاعب إنه لن يسمح باللعب العنيف أثناء التدريبات، خصوصاً أنه يحتاج لجهد كل لاعب فى المباراة المقبلة، نظراً لصعوبتها وحساسيتها، وأوضح جوزيه للاعب أنه يقدر حماسه الزائد من أجل اختياره فى التشكيل الأساسى لكن دون إيذاء زملائه. وأوضح سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، أن المدير الفنى حريص على جميع اللاعبين وكان ذكياً عندما أصر على الاجتماع باللاعب منفرداً قبل المران وأمام جميع اللاعبين ليؤكد أنه ليس ضد أى لاعب، ولكنه يطبق سياسة عامة على الجميع. يأتى هذا فى الوقت الذى استقر فيه مانويل جوزيه، على طريقة اللعب التى سيخوض بها المباراة وهى لا تختلف كثيراً عن الطريقة التى لعب بها المنتخب الوطنى أمام جنوب أفريقيا فى لقائهما الأخير بجوهانسبرج، حيث سيلعب الأهلى بليبرو هو حسام غالى وأمامه مساكان وائل جمعة وأحمد السيد إلى جانب سيد معوض فى الجبهة اليسرى وسيكون شريف عبدالفضيل الأقرب للجبهة اليمنى على أن ينضم أحمد فتحى فى وسط الملعب كمحور ارتكاز إلى جوار محمد شوقى وحسام عاشور، وأمامهم محمد أبوتريكة كصانع ألعاب خلف رأس حربة وحيد دومينيك. ويفاضل المدير الفنى بين اللعب بمهاجم واحد أو البدء برأسى حربة، وكان أوسكار، إخصائى الإحصائيات، قد فند المنافس فى محاضرة الاربعاء ، من خلال الأرقام والإحصائيات التى أعدها للاعبين، فى الوقت الذى شرح فيه مانويل جوزيه خلال اجتماعه بالفريق، أثناء مشاهدة لقاء الفريقين فى مباراة الذهاب، الأخطاء التى وقعوا فيها سواء من حيث عدم التمركز السليم أو إهدار الفرص. فى شأن مختلف، حذر خالد الدرندلى، رئيس البعثة، عضو مجلس الإدارة، من عدم استئناف مباريات الدورى الممتاز يوم 13 أبريل المقبل، وقال لـ«المصرى اليوم»: سيحدث «خراب بيوت» لجميع الأندية إذا لم يتم استئناف الدورى. وأكد الدرندلى أن الأهلى سيكون من بين الأندية المتضررة سواء بالنسبة لعائد البث الفضائى أو إيرادات المباراة أو حتى على المستوى الفنى بالنسبة للاعبين، ولفت إلى أن أحد أسباب خسارة المنتخب الوطنى من جنوب أفريقيا هو تجميد مسابقة الدورى طوال الفترة الماضية، وتابع: لا قدر الله لو أى ناد من الأندية المصرية المشاركة فى بطولات أفريقيا ودع البطولة فسيكون لاعبوه بلا هدف، ومن ثم سيعود عليهم بالخسارة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل