المحتوى الرئيسى

> ثورة المطربين ضد شركات الإنتاج تبدأ من روتانا

03/31 21:22

خرج عدد كبير من المطربين عن صمتهم أمام قهر شركات الإنتاج لهم بعد ثورة 25 يناير حيث قرر معظمهم عدم التنازل مرة ثانية أمام شروط الشركات المنتجة لهم التي أصابتهم بالعجز والجمود حيث جاءت البداية مع المطرب تامر عاشور وخلافه مع شركة روتانا حيث قرر أن يخرج عن صمته ويعبر عن غضبه تجاه تعسف الشركة معه وقال إن الشركة قامت بطرح البومه الجديد «ليا نظرة» بالسوق الخليجي بالإضافة لتسريبه علي شبكة الإنترنت في نفس توقيت ثورة 25 يناير دون احترام لمشاعر المصريين وذلك دون ابلاغه بموعد الطرح وهو ما اعتبره تامر حرقاً له في السوق إلي جانب أن الشركة لم تنتج له سوي البومين فقط هما «تسلم» و«ليا نظرة» علي الرغم من أن التعاقد ينص علي خمسة البومات في خمسة أعوام خاصة وأنه سدد مستحقات الشركة ونسبتها في الحفلات اللايف وفي المقابل لم يحصل علي مستحقاته المادية المتبقة لديهم، كما عادت المشكلات من جديد بين بهاء سلطان والمنتج نصر محروس مالك شركة فري ميوزك والذي أجل طرح ألبوم بهاء «ميه ميه» لأكثر من مرة دون أسباب منطقية حيث كان آخر موعد لطرح الألبوم بالأسواق خلال احتفالات عيد رأس السنة الماضي إلي أن جاء حادث انفجار كنيسة القديسين ومن بعده ثورة 25 يناير وهو ما اضطر نصر إلي إعلان تأجيل الألبوم لحين استقرار الأوضاع الأمنية من جديد. كذلك أعلن المطرب والملحن المصري نادر نور انفصاله نهائياً عن المنتج ريتشارد الحاج صاحب شركة براميديا بعد انتهاء عقده معه والذي استمر ثلاث سنوات وذلك لعدم اهتمام الشركة به وقيامها بإنتاج البوم واحد فقط له وتصوير كلبين علي الرغم من أن تعاقده معها علي إنتاج البوم كل عام وهو من أدي إلي تصاعد خلافاته مع المنتج حتي وصلت إلي الانفصال. كما اختلف المطرب اللبناني فارس كرم مع شركة روتانا المنتجة لألبوماته بسبب انتشار أقاويل في الشركة أن فرس هو المطرب المدلل في الشركة حالياً والذي تقوم الشركة بترشيحه في معظم حفلاتها ليس لجماهيريته ولكن تحدياً لوائل كافوري بعد مشكلاته مع الشركة وبعد سماع فارس بهذه الشائعة طالب بسرعة التحقيق بها لأنه لا يقبل أن يكون أداة للتآمر ضد زميل له.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل