المحتوى الرئيسى

تقتل زوجها بمساعدة عشيقها وتشعل النار فى جثته بأكتوبر

03/31 18:30

تمكنت أجهزة المباحث بمديرية أمن 6 أكتوبر من كشف غموض العثور على جثة مواطن متفحمة بالقرب من الكيلو 10.5 بطريق مصر إسكندرية الصحراوى، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة زوجة المجنى عليه بمساعدة عشيقها لوجود علاقة غير شرعية بينهما البداية كانت بإخطار تلقاه اللواء عمر الفرماوى مساعد وزير الداخلية ومدير أمن 6 أكتوبر من المقدم هانى درويش، رئيس مباحث قسم شرطة أول أكتوبر، مفاده العثور على جثة مواطن متفحمة على طريق مصر إسكندرية الصحراوى. انتقل اللواء جمال عبد البارى، مدير الإدارة العامة لمباحث 6 أكتوبر، إلى مكان الواقعة وبالمعاينة تبين أن الجثة لمسجل خطر يدعى "رجب . ع . م، 43 سنة" مسجل خطر فئة "ب" وهارب من السجن والسابق اتهامه فى 5 قضايا متنوعة. تم وضع خطة أمنية لكشف غموض الحادث والكشف عن مرتكب الجريمة، وبجمع التحريات الأولية تبين أن المجنى عليه دخل السجن لاتهامه بالاتجار فى المواد المخدرة، وهو الأمر الذى جعل زوجته" شيماء . س . س، 31 سنة صاحبة كوافير" تستغل فترة غيابه وتقيم علاقة غير شرعية مع شاب يدعى " محمد . خ . م، 31 سنة عاطل" حيث تعددت اللقاءات بينهما. وأفادت التحريات أن الزوج نجح فى الهروب من السجن فى أحداث ثورة 25 يناير وتردد على المنطقة التى يقيم بها فى فيصل بالجيزة، وتسربت إلى مسامعه وجود علاقة غير شرعية بين زوجته وعشيقها، فقرر التخلص منهما، إلا أن الزوجة اتفقت مع عشيقها على قتل زوجها قبل أن ينتقم منهما. وأضافت التحريات أن الزوجة استعانت بعشيقها الذى تسلل إلى الشقة ليلا، وما إن دخل الزوج إلى الشقة حتى عاجله الشاب بآلة حادة أودت بحياته، ثم وضعته الزوجة داخل جوال كبير ونقلته بسيارة عشيقها إلى أكتوبر وألقيا بجثته على طريق مصر إسكندرية الصحراوى بناحية قبة الحسنة ثم أشعلا النار فيها. ألقى رجال المباحث القبض على المتهمين وبمواجهتهما بالواقعة اعترفا تفصليا بارتكابهما لها، ليتم تحرير المحضر رقم 1081 لسنة 2011 بالواقعة وباشرت النيابة التحقيقات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل