المحتوى الرئيسى

مقابلة- ايرادات طيران الامارات قد تتأثر بالشرق الاوسط واليابان

03/31 18:05

فيينا (رويترز) - قال تيم كلارك رئيس شركة طيران الامارات لرويترز ان اضطرابات الشرق الاوسط وشمال افريقيا قد تقلص ايرادات الشركة بنسبة تتراوح بين ثلاثة وخمسة بالمئة وان الازمة النووية في اليابان ستضرب سوق الطيران هناك.لكنه أضاف أن طيران الامارات -احدى أكبر شركات الطيران في العالم العربي واحدى الرائدات في هذا القطاع- تمكنت من تحويل طائراتها بعيدا عن الاضطرابات التي تجتاح المنطقة وتتوقع تعافي السوق اليابانية.وفي ظل تنامي الاضطرابات وانتشار الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية علقت طيران الامارات خدماتها الى ليبيا وخفضت عدد رحلاتها الى تونس ومصر.وقال كلارك في مقابلة مع رويترز "في المراحل الاولى كان ذلك يخفض معدل اشغال المقاعد بخمس أو سبع نقاط مئوية." وتابع "وحين أدركنا أن هذا ليس حدثا عابرا وأن الامر سيستمر اضطررنا الى تعليق رحلاتنا الى ليبيا وخفضنا عدد رحلات تونس والقاهرة. وقد أعدنا رحلات القاهرة الى مستواها الطبيعي."وسئل عن تأثير ذلك على الايرادات فقال "المفاجئ أنه ليس بالسوء الذي كنا نتوقعه. اذا استمر الامر فقد تنخفض ايراداتنا ثلاثة الى خمسة بالمئة. اذا كنا قد تركنا الامر على ما كان عليه سيكون الانخفاض ثلاثة الى خمسة بالمئة لكن بعد أن قمنا بتعديل القدرة الاستيعابية... عوضنا ذلك وعدنا الان الى معدل اشغال بين نسبة في أعلى السبعين في المئة وأدنى الثمانين في المئة.. وبالطبع في ابريل نيسان حين تأتي فترة عيد القيامة ستكون مقاعدنا محجوزة بالكامل."وأظهرت بيانات لصناعة الطيران أن عدد المقاعد المتاحة على الرحلات من والى مصر وتونس تراجع بنحو 100 ألف مقعد على الاقل اسبوعيا.وفي اليابان حيث لقي عشرات الالاف حتفهم بسبب زلزال مدمر وموجات مد عاتية وحيث توقفت محطة كهرباء نووية بسبب تسرب اشعاعي يمكن أن تتراجع سوق الطيران 40 بالمئة.وقال كلارك "هذا سبب صدمة كبيرة لكل من في اليابان. لا أدري ان كانت لديهم الرغبة في السفر الى الخارج للتجارة أو السياحة. لا أعتقد أن معدل الرحلات المغادرة من اليابان سيكون قويا جدا."أعتقد أن الامريكيين سيتجنبون اليابان لفترة طويلة بسبب التداعيات المشابهة لحادث تشيرنوبل... أعتقد أن السوق ستتراجع بنسبة 20 أو 30 أو 40 بالمئة... وحتى نهاية العام لا يبدو الامر جيدا."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل