المحتوى الرئيسى

بلاغ يتهم يوسف والي بتخصيص أرض لكبير أمناء رئاسة الجمهورية سابقا بـ6 جنيه للمتر

03/31 17:31

تقدم اليوم "الخميس" إسماعيل منصور بدر ــ المحامى ــ ببلاغا للنائب العام يتهم فيه يوسف وإلى نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة الأسبق وعدلى حسين محافظ القليوبية وأشرف عمر بكير كبير أمناء رئاسة الجمهورية سابقا بإهدار الممتلكات العامة وأراضى الدولة وإهدار المال العام لتخصيص والي قطعة أرض لبكير ب6جنيه المتر لإقامة مصنع للأعلاف ورغم عدم إلتزامه بغرض التخصيص لم تسحب منه الأرض حتي الآن.وقال بدر في بلاغه الذي حمل رقم 5601 بلاغات النائب العام أنه فى عام 1984 قام يوسف والي بتخصيص قطعة أرض تبلغ مساحتها خمسة أفدنة لأشرف عمر بكير لإقامة مصنع أعلاف عليها بناحية عرب العليقات مركز الخانكة قليوبية وتم تحديد 6 جنيهات ثمنا للمتر الواحد بها ، وفي عام 1997 ورغم عدم قيام بكير بإنشاء مصنع الأعلاف المخصصة له الأرض وافق محافظ القليوبية السابق على السير فى إجراءات البيع طبقا للموافقات السابقة ووفقا للثمن المحدد سالفا وهو 6 جنيهات للمتر رغم مرور ثلاثة عشر عاما على التخصيص ورغم عدم إقامة مصنع الأعلاف المشار إليه وكان الأولى به سحب الأرض لعدم إقامة المصنع.وقال البلاغ أنه بعد 22 سنه من قرار التخصيص أي في 2006 ورغم عدم إقامة مصنع الأعلاف ورغم اتضاح نية بكير انه لن يقيم أى مصنع ولأمر يبدو واضحا إنها عملية  تسقيع للأرض حتى يتم بيعها بأضعاف أضعاف ثمنها سلباً لمقدرات هذا الشعب  قام المستشار عدلي حسين ــ المحافظ الحالي للقليوبية ــ  بالتأشير على مذكرة عرضت عليه بكلمة " يحرر العقد " بدلا من أن يسحب الأرض لعدم إقامة المصنع ولعدم جدية هدف التخصيص وكذلك لعدم سداد ثمن الأرض خلال مدة اثنين وعشرين سنة رغم بخس هذا الثمن.وأشار البلاغ أن البند التاسع من عقد البيع يقول أنه يتعهد علي بكير باستغلال الأرض فى الغرض الذى خصصت من أجله وهو إقامة مصنع أعلاف خلال ثلاث سنوات من تاريخ العقد.وقال البلاغ ان تلك الواقعة التى مثلت إتمام عقد بيع فى  2006 بمنطقة حيوية والأرض المذكورة على ثلاث شوارع بسعر 6 ستة جنيهات للمتر وهو يشكل هدراً للممتلكات العامة وأراضى الدولة وضياعا لحقوق الخزانة العامة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل