المحتوى الرئيسى

عبد المنصف يقاضي زاهر بسبب أزمة الجزائر

03/31 17:30

القاهرة - خاص (يوروسبورت عربية) أكد محمد عبد المنصف حارس مرمى منتخب مصر ونادي الزمالك سابقا ونادي الجونة حاليا أنه تقدم ببلاغ ضد سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم بعد تأكده من تورط رئيس الاتحاد في الاعتداء على حافلة المنتخب الجزائري بالقاهرة عام 2009. وقال عبد المنصف في تصريحات خاصة ليوروسبورت عربية إنه لم يتقدم بالبلاغ إلا بعد التأكد من ضلوع رئيس الاتحاد في هذا الأمر، خاصة وأنه أمسك بكل خيوط القضية من خلال الصفحة التي أطلقها على شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك". وكان عبد المنصف قرر إنشاء تلك الصفحة من أجل فتح ملف الفساد في الوسط الرياضي باعتباره جزء لا يتجزأ من المنظومة الرياضية، حيث يسعى من خلالها إلى كشف قضايا الفساد وإعادة حق البلد المسلوب من سنوات. وأضاف أنه من خلال تلك الصفحة قامت مجموعة من الشباب بالتواصل معه مؤكدين أنهم يمتلكون أدلة ضد رئيس الاتحاد بالضلوع في أحداث الاعتداء على حافلة الجزائر، وقام بالفعل بمقابلتهم والتأكد من صحة الأدلة. وقال عبد المنصف: "الساكت عن الحق شيطان أخرس، ولابد من معاقبة كل المفسدين في البلد وإن لم نعيد الحق لأصحابه فنحن لا نستحق أن نعيش في هذه البلد". كما أوضح الحارس بأن التحقيقات أخذت مجراها حاليا، وسيتم استدعاء كافة الأطراف للخضوع للتحقيق في تلك الواقعة التي تسببت في أزمة كبيرة بين الشعبين المصري والجزائري اللذان لا يستحقان أن يكونا ضحية هذه المؤامرة. وختم عبد المنصف بأنه لن يلق التهم جزافا، ولكن عندما يتأكد من حقيقة أي فساد في أي جهة رياضية سيتقدم ببلاغ فوري للتحقيق في ذلك الأمر حتى تستعيد مصر عافيتها ويتم تطهيرها من كافة ألوان الفساد. من خالد محمد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل