المحتوى الرئيسى

"ائتلاف شباب الثورة" يرفض مشاركة رموز الوطنى فى الحوار المجتمعى

03/31 17:20

رفض ائتلاف شباب الثورة الذى يضم شباب حركات 6 إبريل والعدالة والحرية و الإخوان ودعم البرادعى وأحزاب الكرامة والجبهة والتجمع الحوار الوطنى، لافتقاره لآليات الحوار المتعارف عليها فى كل النظم الديمقراطية، والتى فندها خالد السيد عضو الائتلاف فى عدم وجود جدول أعمال وأهداف أساسية واضحة. وأكد السيد خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد صباح اليوم الخميس بمقر نقابة الصحفيين، أن الحوار لا يؤسس بشكل فاعل إلى حوار مجتمعى بين جميع القوى السياسية، بخلاف حضور عدد من قيادات الحزب الوطنى، وهو ما أعرب الائتلاف عن رفضه بشكل قاطع، مضيفا: "لا نرفض الحوار بشكل عام ولكن هناك انتقادات، فلا يعقل أن نتلقى الدعوة قبل الحوار بـ 24 ساعة". وفيما يتعلق بالإعلان الدستورى الذى أقره المجلس العسكرى أمس الأربعاء، أبدى الائتلاف استياءه من بعض البنود، ومنها عدم المساس بالصلاحيات الهائلة التى يتمتع بها رئيس الجمهورية، وعدم إلغاء نسبة الـ 50% عمال وفلاحين، وعدم إلغاء مجلس الشورى، بالإضافة لعدم تضمنه حقوق إنشاء النقابات والجمعيات، وإصدار الصحف بإخطار جهة قضائية مختصة، وعدم حل المجالس المحلية. ووصف مصطفى شوقى عضو ائتلاف الثورة، أداء الحكومة الحالية بأنه ُمخذل للثوار، موضحا أن نهج المجلس العسكرى الذى أقر إعلانا دستوريا لا يعبر عن مطالب الشعب هو ما يجبر الثوار على العودة مرة أخرى إلى ميدان التحرير، منتقدا التباطىء الشديد فى تنفيذ مطالب الثورة، فيما نفت علا شهبا ممثلة الائتلاف، تحول الائتلاف إلى حزب سياسى نظرا لاختلاف التيارات السياسية التى ينتمى إليها أعضاء الائتلاف وممثليه. ودعا محمد عباس ممثل الائتلاف، إلى ضرورة مساندة الثورات العربية فى سوريا وليبيا وغيرها من الدول العربية الشقيقة، وأكد عباس على دعوة الائتلاف لمظاهرة غدا الجمعة، لإنقاذ الثورة بميدان التحرير والميادين المختلفة بمحافظات مصر، لتنفيذ باقى مطالب الثورة المتمثلة فى المحاكمة العاجلة والاستثنائية لـ "أحمد فتحى سرور" و"زكريا عزمى" و"صفوت الشريف" وكافة رموز الفساد، واتخاذ إجراءات عاجلة وفاعلة لاسترداد الأموال المنهوبة، ومحاسبة عاجلة وحازمة لكل من شارك فى قتل الشهداء، وتحرير مبنى الإذاعة والتليفزيون والصحف القومية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل