المحتوى الرئيسى

بريطانيا تشيد بالانشقاق في ليبيا وتصفه بأنه ضربة للقذافي

03/31 22:50

لندن (رويترز) - أشادت بريطانيا يوم الخميس بانشقاق وزير الخارجية الليبي موسى كوسة ووصفته بأنه ضربة للزعيم الليبي معمر القذافي بينما طلب ممثلون للادعاء الاسكتلندي استجواب رئيس المخابرات الليبية السابق بشأن تفجير طائرة الركاب الامريكية في عام 1988 فوق لوكربي.وكوسة مستشار مقرب من القذافي منذ عدة عقود وطار الى مطار فارنبارا بجنوب انجلترا يوم الاربعاء وقال للمسؤولين البريطانيين انه استقال من الحكومة الليبية.وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ان قرار كوسة بالهرب أظهر "اليأس والخوف داخل نظام القذافي المنهار والفاسد" ووصف ذلك بأنه " ضربة خطيرة لسلطة القذافي".وشجع وزير الخارجية وليام هيج اخرين مقربين من القذافي على ان يحذوا حذو كوسة ويتخلوا عنه.وكان كوسة يتحدث الى مسؤولين بريطانيين في مكان سري لكن الضغوط تتنامى لاستجوابه بشأن تفجير طائرة الركاب الامريكية فوق لوكربي باسكتلندا في عام 1988 التي قتل فيها 270 شخصا.والليبي الذي ادين في الهجوم أفرج عنه من سجن اسكتلندي لاسباب انسانية في عام 2009 بعد محادثات شملت كوسة. وأثار الافراج عنه غضب واشنطن.وقالت السلطات الاسكتلندية انها تريد مقابلة كوسة بشأن التفجير وقالت أسر بعض الذين ماتوا في الهجوم انه يجب عدم ابرام أي اتفاق لمنحه الحصانة.وقال كاميرون ان كوسة لم يمنح حصانة وان الشرطة والادعاء الاسكتلندي يجب ان "يتعقبوا الادلة أينما تقودهم".ويمكن ان يقدم كوسة معلومات مخابرات مهمة بشأن الدائرة المقربة من القذافي وهو يواجه معارضة في شرق بلاده وضربات صاروخية من ائتلاف دولي يضم بريطانيا.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل