المحتوى الرئيسى

السلطات السورية تدرس أوضاع الأكراد المحرومين من الجنسية منذ نصف قرن

03/31 20:19

دبي -العربية.نت أعلنت السلطات السورية، الخميس 31-3-2011، أنها ستدرس أوضاع حوالى 300 ألف كردي محرومين منذ نصف قرن من الجنسية السورية. وأفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن الرئيس السوري بشار الأسد وجه "بتشكيل لجنة لدراسة تنفيذ توصية المؤتمر القطري العاشر المتعلقة بحل مشكلة إحصاء عام 1962 في محافظة الحسكة" في شمال شرق البلاد. وعلى اللجنة أن تنهي "دراستها قبل الخامس عشر من نيسان/أبريل 2011، وترفعها للرئيس الأسد تمهيدا لإصدار الصك القانوني المناسب"، بحسب الوكالة. وفي العام 1962 حرم 20% من أكراد سوريا من الجنسية السورية نتيجة إحصاء مثير للجدل بحسب منظمات حقوقية. واتخذت الحكومة آنذاك هذا القرار بحجة أن مجموعات من الأكراد دخلت بصورة غير مشروعة من دول مجاورة، ولا سيما تركيا واستقرت في محافظة الحسكة العام 1945 وتمكنت من تسجيل اسمائها في دوائر النفوس السورية بصورة غير قانونية. وأساءت هذه المسألة إلى العلاقات بين الحكومة المركزية وهذه الجالية لفترة طويلة. ويعيش الأكراد المحرومون من الجنسية أزمة فعلية، فلا يمكنهم العمل في الشركات العامة أو المؤسسات الرسمية لانهم لا يعتبرون مواطنين سوريين، ولا يسعهم الهجرة إلى بلدان أخرى لأنهم لا يحملون جوازات سفر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل