المحتوى الرئيسى

القبض على «سلفيين» بتهمة هدم «أضرحة» في القليوبية.. والنيابة تحقق

03/31 21:15

بدأت نيابة قليوب، برئاسة محمود مصطفى، مدير النيابة، التحقيق فى واقعة هدم الأضرحة بقليوب من جانب مجموعة من السلفيين، بعد أن ألقت أجهزة الأمن القبض على اثنين يشتبه فى تورطهما بالواقعة، وهما: سيد حامد (سائق) وماهر العريان (بالمعاش). فيما أكد مجمع البحوث الإسلامية أن هذه التصرفات «محرمة شرعاً». وطلبت النيابة سرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين، وسماع شهود العيان، وسؤال المصابين من الأهالى، الذين حاولوا الدفاع عن الأضرحة، فضلا عن استعجال تحريات المباحث حول الواقعة. كان الأهالى سمعوا أصواتا أيقظتهم فجرالخميس ، تبين أنها لسلفيين يجوبون الشوارع، ويحملون الفؤوس والشوم، متوجهين إلى أضرحة «سيدى رضاض» و«سيدى عبدالعال» و«سيدى الغريب» و«سيدى جمال الدين» و«سيدى عبدالرحمن» لهدمها، بدعوى أن التبرك بها يعد كفراً بالله. وذكرت تحريات المباحث أن السلفيين هدموا 3 أضرحة، وعندما توجهوا إلى ضريح سيدى عبدالرحمن، وهو أقدم الأضرحة بقليوب، لحق بهم الأهالى ومنعوهم، ووقعت اشتباكات أسفرت عن إصابة عدد من المواطنين. من ناحية أخرى، تقدمت مديرية الأوقاف ببلاغ إلى أجهزة الأمن والقوات المسلحة، أكدت فيه أن بعض الأضرحة التى تم الاعتداء عليها مسجلة فى الأوقاف. فى سياق متصل، أعلن أعضاء مجمع البحوث الإسلامية، خلال اجتماعهم، الخميس ، برئاسة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، استنكارهم ورفضهم الشديد تلك الاعتداءات. وقال أعضاء المجمع - فى بيان حصلت «المصرى اليوم» على نسخة منه - إن هذه التصرفات والاعتداءات على أضرحة الصالحين وهدمها «محرمة شرعاً» ومجرّمة عرفا وقانوناً، وناشدوا مسؤولى الدولة «التصدى لهؤلاء المعتدين وعدم تمكينهم من تحقيق أهدافهم».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل