المحتوى الرئيسى

العربي يرحب بالدبلوماسية الشعبية في قضية مياه النيل

03/31 21:47

كتب – سامي مجدي: التقى الدكتور نبيل العربي، وزير الخارجية، يوم الخميس مع مصطفى الجندي، مساعد رئيس حزب الوفد و عضو البرلمان الشعبي و المنسق العام لرحلة الدبلوماسية الشعبية إلى أوغندا، والتي ستتوجه خلال أيام للقاء الرئيس موسيفيني والقيادات الأوغندية للتشاور حول قضية مياه النيل.و صرح الجندي بأنه التقى وزير الخارجية نبيل العربي على مدى ساعة كاملة، مشيراً إلى أن العربي رحب بجهود الدبلوماسية الشعبية في قضية مياه النيل، وأكد على اهمية التنسيق بين الدبلوماسيتين الرسمية و الشعبية في هذا الشأن، وفقاً لبيان صادر عنه حزب الوفد يوم الخميس.وكان مصطفى الجندي قد أعلن صباح الخميس أنه سوف تغادر القاهرة خلال أيام أول رحلة للدبلوماسية الشعبية عقب ثورة 25 يناير، متوجهة إلى العاصمة الأوغندية كمبالا؛ وذلك للقاء الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني والعديد من القيادات الأوغندية للتشاور حول قضية مياه النيل.وقال الجندي، الذي يتولى وزارة الشؤون الأفريقية في حكومة الظل الوفدية، إن الرحلة ستضم عدداً من الشخصيات والرموز الحزبية والسياسية ومن هذه الشخصيات، منها الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد، والمستشار هشام البسطويسي المرشح لرئاسة الجمهورية، والدكتور محمود أبو زيد وزير الري الأسبق.واضاف منسق الرحلة أنها ستضم أيضا وجورج إسحاق القيادي في حركة كفاية، وعلاء عبد المنعم عضو البرلمان الشعبي، والدكتور أسامة الغزالي حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية، وحمدين صباحي المرشح لرئاسة الجمهورية، أحمد الليثي وزير الزراعة الأسبق، حسين إبراهيم القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، أبو العز الحريري نائب رئيس حزب التجمع السابق، بجانب عدداً من شباب ثورة 25 يناير.وأوضح منسق الرحلة أنه التقى أثناء زيارته التحضيرية يوم 4 مارس الماضي بالرئيس الأوغندي، وتم الاتفاق على ترتيبات هذه الرحلة، مشيراً إلى أنه قد عرض نتائج هذه الزيارة التحضيرية على المجلس الأعلى للقوات المسلحة ورئيس الوزراء ووزير الري كما أطلعهم على ترتيبات الرحلة القادمة.وأشار الجندي إلى أنه طلب من المجلس الأعلى للقوات المسلحة أن يشارك أحد قيادات المجلس في هذه الرحلة تأكيدا ً لشعار ''الجيش والشعب أيد واحدة''، خاصة أن الرئيس الأوغندي أكد إعجابه الشديد بهذا الشعار، فضلاً عن وصفه ثورة 25 يناير المصرية بأنها ثورة عظيمة حققت مكتسبات للعالم حول قيم الحرية والديمقراطية والعدالة وكذلك أعادت مصر لمكانتها القائدة في أفريقيا.كما طلب مصطفى الجندي أثناء اللقاء من الرئيس الأوغندي أن يقوم بالاتصال بباقي رؤساء دول حوض النيل بشأن التطورات الأخيرة في قضية مياه النيل، لأن الرئيس موسيفينى يعلم قدر وأهمية عودة مصر إلى أفريقيا ولما يتمتع به الرئيس الأوغندي من مصداقية وحكمة.اقرأ أيضا:وزير أثيوبي: سنستمر في مشروعاتنا على نهر النيل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل